الجزائرالرئيسيةسلايدر
أخر الأخبار

السفير عمر هلال يعود لمهاجمة الجزائر ويؤكد دعم بلاده لمنظمة الماك الارهابية

أحمد أمير

جدد الدبلوماسي المغربي عمر هلال سفير المغرب لدى الأمم المتحدة، مهاجمته للجزائر، وقال إن بلاده تدعم ما تسميه ” تقرير مصير منطقة القبائل”.

وفند السفير هلال تصريحات رئيس حكومة بلاده، الذي قال إن تصريحات السفير هلال هي مجرد “موقف حجاجي” لا يعكس الموقف الرسمي للدولة المغربية، ليدلي بما يؤكد أن المخزن مصر على المضي في طريق الخطأ.

وقال عمر هلال في تصريحات نقلتها وكالة المغرب العربي للأنباء، “إن هناك أوجه شبه بين النزاعات الدائرة في الأراضي الخاضعة لسيطرة المغرب في الصحراء الغربية وتلك الواقعة في منطقة القبائل الجزائرية”.

وأعلنت الجزائر الثلاثاء الماضي قطع علاقاتها مع الرباط، مع الاحتفاظ فقط بالقنصليات في البلدين مفتوحة.

ونقلت الوكالة الرسمية المغربية عن هلال قوله “شعب القبايل (القبائل) … له أيضا الحق في تقرير المصير. فلماذا تنكر الجزائر عليه ما تطالب به مغاربة الصحراء؟”.

وقال السفير عمار بلاني، في تصريحات سابقة، “إن سفير المغرب في الأمم المتحدة لم يدل بتصريحات ولم يتل خطابا حول ما زعم أنه “حق تقرير مصير شعب القبائل”، بل قدم “مذكرة شفوية رسمية” في هذا الشأن ” تلزم الملك وكل مؤسسات الدولة المغربية”.

وجاءت توضيحات السفير بلاني ردا على تصريحات رئيس الحكومة المغربية، سعد الدين العثماني، الذي حاول تبرير الانحراف الخطير لسفير المملكة بنيويورك، قائلا إن المذكرة الشفوية التي تقدم بها “ليست موقفا سياسيا، بل رد فعل حجاجي”.

ووصف بلاني، تبريرات العثماني بـ”الخطأ”، قائلا أن سعد الدين العثماني “يحاول تغليط الجميع بتصريحات خاطئة”.

وصنفت الجزائر حركة “الماك” التي تتخذ من باريس مقرا لها، منظمة إرهابية، وقامت الحركة في الفترة الأخيرة بإشعال سلسلة حرائق إجرامية في ازيد من 30 ولاية واحرق عناصرها الشاب جمال بن إسماعيل، كما خلفت الحرائق ما يناهز الـ 100 شهيد، وخسائر مادية وبيئية ضخمة هي الأخطر في تاريخ البلاد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق