الجزائرالرئيسيةسلايدرعاجل

الرئيس تبون يقرر الإستدعاء الفوري لسفير الجزائر بفرنسا

قرر رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون استدعاء سفير الجزائر بفرنسا فورا, وحاء هذا الاستدعاء جاء خلفية التصريحات الرئيس ماكرون.

وجاء في بيان رئاية الجمهورية, ان الجزائر ترفض رفضا قاطعا أي تدخل في شؤونها الداخلية, كماان الحزائر ترفض اتصريحات اللامسؤولة المنسوبة للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وحملت تصريحات ماكرون مساسا غير مقبول بذاكرة 5 ملايين و630 ألف شهيد,كما انها تصريحات جاءت عشية إحياء الجزائريين لذكرى مجازر 17 أكتوبر 1961, حسب بيان الرئاسة

وقال ماكرون أن الجزائريين لا يكنون أي ضغينة لفرنسا، معقبا أن الجهة التي تحقد على بلاده هي النظام السياسي و المؤسسة العسكرية.

ووجه الرئيس الفرنسي أصابع الاتهام للنظام السياسي الجزائري”، قائلا: “إن الضغينة ضد فرنسا لا تأتي من المجتمع الجزائري بل من السلطة السياسية والعسكرية الجزائرية”، حسب صحيفة “لوموند” الفرنسية.

وكشف ماكرون، رغبته في إعادة “كتابة التاريخ الجزائري” باللغة الجزائرية لمحو “تزييف الحقائق الذي قام به الأتراك”.

وتساءل الرئيس الفرنسي عن ما إذا كانت هناك أمة جزائرية قبل الاستعمار الفرنسي، مشيرا إلى ما أسماه “قدرة تركيا على محو تاريخها الاستعماري في الجزائر من ذاكرة الجزائريين”، حسب المصدر ذاته.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق