الجزائراقتصاد وأعمالالرئيسيةسلايدر
أخر الأخبار

الرئيس تبون يعيد المزارع النموذجية إلى طبيعتها الإستراتيجية

   ريم بن محمد

Ads

قرر رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، اليوم الاحد، خلال ترؤسه لاجتماع مجلس الوزراء, تحويل ما كان يسمى سابقا المزارع النموذجية إلى وحدات إنتاجية تابعة للدولة متخصصة في البقوليات و البذور الزيتية والأشجار الزيتية، وفق ما جاء في بيان لمجلس الوزراء.

وحسب ما أورده البيان، فبخصوص المهمة الجديدة لما كان يسمى “المزارع النموذجية”، “قرر السيد الرئيس تحويل المزارع النموذجية إلى وحدات إنتاجية تابعة للدولة، متخصصة في ثلاثة أصناف، البقوليات و النباتات الزيتية، والأشجار الزيتية”، مثمنا “المجهودات التي يبذلها الخواص في قطاع الفلاحة”.

وإذ أكد أن “الفضل الأول في رفع الإنتاج وتنويعه وأخذ المبادرات، يعود إليهم” شدد رئيس الجمهورية على أن “التحلي بذهنية جديدة شرط أساسي لتحقيق ثورة في قطاع الفلاحة”.

كما أمر رئيس الجمهورية في ذات السياق بـ “تحديد الأهداف بدقة مع تحرير المبادرات لفائدة الشباب المتخرجين حديثا والباحثين عن النجاح، وتحفيزهم خاصة في شعب البقوليات” مع “تشجيع وحدات الإنتاج التي أثبتت نجاحها وقدرتها على تطوير النشاط الزراعي وتعميم نموذجها”.

وخلال الاجتماع، أمر رئيس الجمهورية أيضا “بالابتعاد الكلي عن تسييس القطاع ودمجه أكثر في التقنية بدل التسيير الإداري والبيروقراطي” بحسب ذات المصدر.

وتعرضت المزارع النموذجية إلى عملية نهب ممنهجة من طرف الوزير الأول الأسبق عبد المالك سلال، الذي قام بتوزيع أفضل المزارع النموذجية على أعضاء منتدى رؤساء المؤسسات الأسبق وبعض الأطباء ووكلاء سيارات سنة 2017 ومستثمرين في المجال السياحي، قبل لجوء السيد الوزير الأول وقتها بوقف العملية الاجرامية .

وشملت العملية يومها 25 مزرعة نموذجية بمساحة 8200 هكتار من أجود الأراضي الفلاحية.

وبرر يومئذ، المدير العام لشركة تثمين الإنتاج الفلاحي (GVAPRO) مصطفى بلحنيني، أن توزيع 25 مزرعة نموذجية من طرف مجلس مساهمات الدولة يوم 3 مايو 2017، عشية الانتخابات التشريعية، تم في إطار الشفافية.

وعلى عكس الحديث عن الشفافية المزعومة سنة 2017، فإن الشخصيات النافدة التي حصلت على المزارع النموذجية، أغلبها لا علاقة لها بالقطاع الفلاحي، بعضهم تحصل على مساحات هائلة من المزارع النموذجية بأمر مباشر من الوزارة الأولى قبل ساعة واحدة من انعقاد جلسة مجلس مساهمات الدولة في دورته المجتمعة في 3 مايو 2017 “عشية الانتخابات التشريعية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى