الجزائرالرئيسيةسلايدرعاجل

الرئيس تبون يدعو إلى تجديد الالتزام بالقيم و المبادىء التأسيسية لحركة عدم الانحياز

نايلة فرح

Ads

دعا رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون في كلمته خلال أشغال القمة 19 لحركة عدم الانحياز، المنعقدة بالعاصمة الأوغندية كمبالا، إلى تجديد الالتزام بالـمبادئ التأسيسية للحركة، القائمة على قيم العدالة واحترام الالتزامات الدولية وسيادة الدول وسلامة أراضيها،

وطالب الرئيس تيون بعدم التدخل في شؤون الدول الداخلية، وحماية الـمصالح الـمتبادلة وتعزيز الـمنظومة الـمتعددة الأطراف، كركائز أساسية لبلوغ الأهداف التي سطرها الآباء الـمؤسسون للحركة، والـمنبثقة عن روح ميثاق منظمة الأمم الـمتحدة ومبادئ باندونغ، والـمتسقة مع أهداف التنمية الـمستدامة لأفق 2030.

و أشار رئيس الجمهورية في الكلمة التي ألقاها الوزير الأول،  نذير العرباوي، إلى السياق الدولي والإقليمي المتغير والمتشابك، الذي تطبعه تهديدات وتعقيدات متتالية تحمل في طياتها مخاطر وتحولات دولية متعددة الأبعاد والـمستويات ستنعكس، بشكل أو بآخر وبدرجات متفاوتة، على أمن واستقرار الدول وعلى مستقبل منظومة الأمن الجماعي الموروثة بعد الحرب العالـمية الثانية، مضيفا بأن

ذات السياق أعاد للساحة الدولية مشهد الاستقطاب الحاد لصالح قوى دولية على حساب أخرى، وعمّق بؤر التوتر، الذي وصل إلى أعلى مستويات التهديد للسلم والأمن الدوليين ولقيم الإنسانية جمعاء.

ومن هذا المنطلق، اعتبر السيد رئيس الجمهورية أن المبادئ التأسيسية لحركة عدم الانحياز تكتسي اليوم قيمة متجددة في ظل عودة خيار اللجوء إلى القوة كبديل عن الـمساعي الدبلوماسية في حل النزاعات الدولية، وتآكل منظومة الأمن الجماعي التي تعد الأمم الـمتحدة ركيزتها الأساسية في ظل عجزها الهيكلي لوضع حدّ

، أو حتى كبح سياسات الأمر الواقع ومحاولات فرض مصلحة القوي على الضعيف، والتعاطي مع القضايا التي هي في صميم انشغالاتنا بترجيح منطق الانتقائية وسياسة الكيل بمكيالين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى