الجزائرالرئيسيةسلايدرعاجل

الرئيس تبون: “ملف الذاكرة لا يسقط بالتقادم ولا يقبل التنازل”

ياسمين سالم

Ads

جدد رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون في رسالة اليوم الثلاثاء بمناسبة اليوم الوطني للذّاكرة ، العهد مع الشهداء لصون وديعتهم والمضي على نهجهم إلى جزائر قوية منيعة ابية، مؤكدا ان ملف الذاكرة لايسقط بالتقادم .

وجاء في رسالة رئيس الجمهوريّـة عبد المجيد تبون بمناسبة اليوم الوطني للذّاكرة المخلد للذكرى (79) لـمجازر الثّامن ماي 1945،ان الاحتفاء في 8 مِن ماي باليوم الوطني للذاكرة.

يعيد الى الاذهان مجازر الثامن من ماي 1945 التي اقدم الاستعمار على ارتكابها بكل حقد ووحشية في محاولة منه لاخماد سيرورة المد النصالي المتصاعد الذي اعرب من خلاله الشعب الجزائري عن تطلعه إلى الحرية والانعتاق.

واعتبر رئيس الجمهورية ان مظاهرات الثامن من ماي اعلان مدوي عن قرب اندلاع الكفاح المسلح في الفاتح من نوفمبر 1954.

واسترسل الرئيس قائلا في ذات الكلمة، ان مظاهرات 8 ماي جسدت لحظة تاريخية مفصلية انعطفت بنضالات الحرَكة الَوطنية عبر عدة عقود نحو المواجهة المسلحة الّتي قادها فِيمَا بَعد رجال ترعرعوا في صلب النضال الوطني ففجروا ثورة التحرير، والقوا بها إلى الشعب ليعتنقها وينخرط في مسارها البطولي العظيم .

كما اكد رئيس الجمهورية في كلمته إنَّ ملف الذَّاكرة لا يتأكل بالتقادم أو التناسي بمرور السنوات، وَلا يقبل التنازل والمساومة ، مضيفا، انه سيظل في صميم انْشِغَالاتنا حَتّى تَتَحَقَّقَ معالجته معالجة موضوعية وجريئة ومنصفة للحقيقة التَّاريخيّة.

واختتم الرئيس كلمته، اننا نقف امام تضحيات شهدائنا ونترحم على ارواحهم الزكية مع تجديد العهد معهم لصون وديعتهم والـمُضِيّ على نهجهم إلى جزائر قوية منيعة سيدة ابية .

رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى