الجزائرالرئيسيةسلايدرعاجل

الرئيس تبون: “للصبر حدود..لن نركع و قد أعذر من أنذر”

يونس بن عمار

وجه رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، رسالة قوية لـ”قوى الشر”، التي تتربص بالجزائر قائلا “الجزائر لن تركع والصبر حدود”.

ورفض رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون التعليق على قوى الشر قائلا “نحن في رمضان الكل يشهد على أننا لم نستعمل كلام فيه عنف.. نطلب لهم الهداية ونعتبرهم أشقاء”.

غير أن رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون وصف تصرفاتهم قائلا “تصرفاتهم غير منطقية؛ ويبدو لي أخذتهم العزة بالاثم”.

وخاطب الرئيس تبون قوى الشر بقوله “الجزائر لن تركع وعليهم اخذ العبرة من الدول الكبرى التي تحترمنا ونحترمها وقرارنا محترم، مضيفا مخاطبا من يهمه الامر: انت مخطئ في تعاملك مع الجزائر لدينا 5 ملاين و600 ألف شهيد..واقترب اذا قدرت”.

كما وجه الرئيس رسالة أخرى لهذه الجهات المعروفة عند القاصي والداني، قائلا “لا نكن لهم أي عداوة؛ نحن لا نحتاجهم، نحن نحتاج الله عز وجل نحتاج الجزائريين والجزاىريين”.

ولمح الرئيس عبد المجيد تبون، لهذه الدولة عندما تحدث عن التدخل بالمال لادكاء الصراعات والنزاعات والفتن في كل من ليبيا والسودان ومالي، مشيرا إلى استعمال هذه الدولة للمال لتغدية الصراعات والنزاعات في جوار الجزائر المباشر.

واختتم رئيس الجمهورية رسالته لقوى الشر قائلا “ولكن للصبر حدود”.

يذكر أن رئيس الجمهورية ، اعتاد على إجراء لقاءات دورية، مع مسؤولي بعض المؤسسات الإعلامية، في إطار لقاءاته المنتظمة مع الصحافة الوطنية.

وشكّلت هذه اللقاءات فرصة، يتم فيها التطرق إلى عدة ملفات هامة تهم الرأي العام الوطني ، كما تحظى بمتابعة من وسائل الإعلام الدولية ، التي تنقل اهم ما جاء في هذه اللقاءات من تصريحات ، مرتبطة بانشغالات المواطنين، ومعرجة على القضايا الإقليمية والدولية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى