الجزائرالرئيسيةسلايدرعاجل

الرئيس تبون: سنة 2027 ستكون حاسمة للجزائر

يونس بن عمار

Ads

أكد رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، في خطابه أمام الطلبة، اليوم الأحد، بمناسبة إشرافه على إحياء الذكرى الـ68 ليوم الطالب، أن سنة 2027 ستكون حاسمة للجزائر.

وذكر رئيس الجمهورية بمسار الرقمنة الذي يتيح بناء اقتصاد عصري على أساس أرقام حقيقيـــة بعيدا عن الضبابيـــة، مؤكدا بهذا الخصوص بأن سنة 2027 ستكون سنة حاسمة للجزائر بعد إتمام الرقمنة وجي ثمار تطوير الاقتصاد الوطني والمؤسسات الناشئة.

وقد حرص الرئيس تبون، منذ تسلمه زمام البلد، على تجسيد الرقمنة، رغم كل محاولات عرقلة المشروع، إلا أنه بدأ يأخذ مجراه الذي رسمه له رئيس الجمهورية،

وهو الأمر الذي من شأنه تحقيق الوثبة المرجوة في مختلف المجالات، خاصة الاقتصادية والاجتماعية، من خلال تحديد الحاجيات الرئيسية وتجسيد الشفافية والتخلص التام من كل ما له علاقة بالبيروقراطية والضبابية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى