Ads

اقتصاد وأعمالالجزائرالرئيسيةسلايدرعاجل

الرئيس تبون.. السياسة الاقتصادية مرتبطة بترسيخ الطابع الاجتماعي للدولة

فايزة سايح

Ads

اكد رئيس الجمهورية عبدالمجيد تبون، في كلمة ألقاها الوزير الأول نذير العرباوي لدى إشرافه على افتتاح اشغال الندوة الدولية الموسومة بعنوان، “مكتسبات اجتماعية برهانات اقتصادية” ان السياسة الاقتصادية للجزائر لم تكن بمعزل عن ترسيخ الطابع الاجتماعي للدولة

 وقال الرئيس تبون، أن الجزائر أطلقت ورشة كبرى للإصلاحات الاقتصادية لتنويع الاقتصاد الوطني، توجت بالمراجعة الشاملة للمنظومة القانونية.

كما أكد الرئيس، أن الجزائر واجهت في مسار بناء الجزائر الجديدة رهانات متعددة في غاية الصعوبة والتعقيد خذناها بإرادة قوية مخلصة لاستدراك تراكمات الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية الصعبة ولبناء اقتصاد ناجع وتنافسي مع العمل على الارتقاء بالحياة الاجتماعية إلى أعلى المراتب استجابة لتطلعات الشعب الجزائري.

يذكر أنه انطلقت، اليوم الاثنين بالمركز الدولي للمؤتمرات “عبد اللطيف رحال”، بالجزائر العاصمة، أشغال الملتقى الدولي الموسوم “مكتسبات اجتماعية برهانات اقتصادية”.

وينعقد الملتقى المنظم من قبل وزارة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة، تحت الرعاية السامية لرئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون.

ويأتي هذا الملتقى بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان بالجزائر، في سياق إبراز “أهمية المكتسبات الاجتماعية” التي من شأنها تعزيز التماسك والعدالة الاجتماعية، باعتبار أن السياسة الاجتماعية للحكومات تعد جزء هام من السياسة العامة للحكومات للتكفل بحل المشكلات على غرار الاستجابة للانشغالات الاجتماعية للساكنة.

كما يرمي اللقاء إلى “تثمين” التجربة الجزائرية في مجال التكفل الاجتماعي بمختلف شرائح المجتمع، وتبادل التجارب مع الدول حول المكتسبات الاجتماعية.

وتتمحور فعاليات هذا الملتقى حول مواضيع تخص التكفل الاجتماعي بالفئات المختلفة (اجتماعيا، صحيا، وتعليميا)، وكذا مواضيع تتعلق بالمرأة والشباب والأشخاص ذوي الإعاقة وكبار السن.

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى