الجزائرالرئيسيةسلايدرعاجل

الرئيس تبون.. السيادة الوطنية تصان بالارتكاز على جيش قوي واقتصاد قوي

فيصل سراي

Ads

قال رئيس الجمهورية, عبد المجيد تبون, أن السيادة الوطنية تصان بالارتكاز على جيش قوي مهاب واقتصاد متطور, و أن لا أحد ينكر التطور الذي تشهده الجزائر.

وجاءت هذه التصريجات, في الخطاب الذي ألقاه الرئيس تبون, اليوم الأربعاء, خلال زيارنه لمقر وزارة الدفاع الوطني, بُث إلى جميع قيادات القوات، والنواحي العسكرية الست والوحدات الكبرى والمدارس العليا عبر كامل التراب الوطني

في المستهل حيالرئيس جميع مستخدمي الجيش الوطني الشعبي، ليؤكد على أن التأسيس لليوم الوطني للذاكرة يجسد افتخار الشعب الجزائري بتاريخه المشرف المجيد، كما ذكر في هذه المناسبة بالتضحيات الجسام التي قدمها الشعب الجزائري أمام جرائم وهمجية وبربرية الاستعمار الفرنسي الغاشم.

و أكد رئيس الجمهورية أن السيادة الوطنية تصان بالارتكاز على جيش قوي مهاب واقتصاد متطور، وأن التطور الذي تشهده الجزائر أمر ملموس لا ينكره إلا جاحد وأن وتيرة النمو وباستكمال المشاريع الكبرى ستعرف في آفاق 2027 إنجازات كبيرة على مختلف الأصعدة.

كما جدد الرئيس تبون رفضه للاستدانة الخارجية كونها أحد العوامل التي ترهن استقلالية القرار السيادي للدولة، كما جدد من خلال كلمته على التزام الجزائر الثابت واللامشروط تجاه القضايا العادلة وعلى رأسها القضية الفلسطينية وحق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره.

بذات المناسبة نوه  رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة وزير الدفاع الوطني بالمجهودات التي تقوم بها مختلف وحدات الجيش الوطني الشعبي، كما أشاد بحرص السيد الفريق أول السعيد شنڨريحة رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي وسهره لضمان الجاهزية القصوى لقواتنا المسلحة.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى