الجزائرالرئيسية

الرئيس تبون :”الذين يحاولون جر البلاد نحو المغامرة يضييعون وقتهم”

شيراز زويد

أكد رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون على وجود اقبال لدى الشباب الجزائري على التشريعيات المقبلة، موضحا بالقول :” ليس هناك مخرجا آخر و كل أولئك الذين يحاولون جر البلاد نحو المغامرة بصدد تضييع وقتهم”.

وقال الرئيس تبون في حوار له مع الأسبوعية الفرنسية “لوبوان”:”أعلم أن هناك اقبال على هذه التشريعيات لاسيما لدى الشباب الذي كان يعزف في الماضي القريب عن تسجيل نفسه في القوائم الانتخابية”، مبرزا أن أكثر من 50 بالمائة من سكان الجزائر تقل أعمارهم عن 30 سنة.

كما تطرق رئيس الجمهورية إلى أهمية هذا الموعد الانتخابي حيث قال:” ليس هناك مخرج آخر…. ان كل أولئك الذين يريدون جر البلاد نحو المغامرة بصدد تضييع وقتهم”، مضيفا بالقول :”حتى عندما كنت مريضا و بلغت الاشاعات ذروتها إلى درجة اشاعة خبر وفاتي كان أغلبية الجزائريين قلقون بما فيهم أولئك الذين لم يصوتوا لصالحي أو لا أروق لهم”.

أما بخصوص جزء هام من المعارضة التي قد تعتزم مقاطعة الانتخابات فقال رئيس الجمهورية :”ما ألاحظه عبر كامل القطر الوطني لا يحمل على الاعتقاد بأن الجزائريين في معظمهم يعارضون الانتخابات التشريعية”.

و في هذا الصدد قال الرئيس تبون: “تقولون +جزء هاما من المعارضة+كم عددهم يا ترى؟ بالنظر إلى أدوات التقدير التي نحتكم اليها إذ يتعلق الأمر بأقلية تُعرف نفسها كأغلبية بفضل اعلام مبالغ فيه سيما ما وراء البحار”.

كما لفت رئيس الجمهورية إلى أن بعض السفراء و للأسف لا يرون سوى هذه الأقلية و لا يعيشون إلا معها و يجهلون أغلبية الجزائريين بما يجعلهم يضللون البلدان التي ينتمون اليها”.

أما بخصوص احتمال انتخاب مجلس شعبي وطني بأغلبية برلمانية اسلاموية فأكد الرئيس تبون أن “الاسلاموية كإيديولوجية تلك التي حاولت فرض نفسها مطلع التسعينات في بلادنا لن تكون موجودة أبدا بالجزائر”،مضيفا بالقول:” غير أن الاسلام السياسي لم يعرقل نمو البلاد مثلما هو الحال في تركيا أو في تونس و مصر” لكن هذا الاسلام السياسي لا يزعجني كونه لا يعلو على قوانين الجمهورية التي ستطبق بحذافيرها”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق