الجزائرالرئيسية

الرئيس الصحراوي يثمن موقف الجزائر الثابت في الدفاع عن القضابا العادلة

فيصل الطيب

ثمن رئيس الجمهورية، الأمين العام لجبهة البوليساريو ابراهيم غالي الموقف المبدئي والراسخ للجزائر تجاه القضية الصحراوية وحق الشعوب في تقرير مصيرها واستقلالها.

وفي كلمته خلال إشرافه على اختتام اشغال الملتقى الموسع لاركانات جيش التحرير الشعبي الصحراوي، قال الرئيس أن الجزائر تقف مع القضايا العادلة والشعوب المضطهدة، وفي مقدمتها الشعب الصحراوي،

وتعلن ذلك على رؤوس الأشهاد، في انسجام مع نفسها وتاريخها وعقيدتها، المجسدة في مبادئ ثورة الأول من نوفمبر المجيدة، ومع ميثاق الأمم المتحدة والقانون التأسيسي للاتحاد الإفريقي.

وقال المتحدث ذاته” إنها جزائر النخوة والشهامة والعزة والكرامة والشموخ والإباء التي نفخر أيما فخر ونعتز أيما اعتزاز بما يربطنا بها من علاقات وروابط متجذرة من الأخوة والصداقة والجوار والتحالف الأبدي.

ووجه غالي تحية شكر وعرفان وتقدير وامتنان إلى الجزائر الأبية، بقيادة السيد الرئيس عبد المجيد تبون، بشعبها العظيم وجيشها الصنديد، وهي تشق طريقها بثبات نحو السؤدد والرخاء، رغم كيد الأعداء والحاقدين ومؤامراتهم ودسائسهم الخبيثة” يقول الرئيس ابراهيم غالي.

وحيا رئيس الجمهورية الصحراوية كل أشقاء وأصدقاء وحلفاء الشعب الصحراوي وقضيته العادلة في العالم، وخاصة إلى إفريقيا، قارة الكفاح ضد الاستعمار والأبارتايد، والتي لن تكتمل حريتها إلا بتصفية الاستعمار من آخر مستعمرة إفريقية، الصحراء الغربية .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق