الجزائرالرئيسيةسلايدرعاجل

الرئاسيات الجزائرية في موعدها الدستوري.. وعلى أتباع المخزن الالتفات للقصر الملكي

يونس بن عمار

Ads

ستجرى الانتخابات الرئاسية “في موعدها المنصوص عليه في الدستور”؛ وذلك “احتراما للدستور وللشعب الجزائري الوحيد صاحب السيادة”، حسب ما أكدته وكالة الأنباء الجزائرية.

وقالت (واج) في ردها على الآلة الدعائية لنظام المخزن وحلفائه من الإعلام الفرنسي، المتعودون على نشر الأكاذيب عن الجزائر والانتخابات الجزائرية، بواسطة بعض العملاء. بأن الرئاسيات ستجري في موعدها.

وأكدت وكالة الأنباء الجزائرية قائلة “ستجرى الانتخابات في موعدها المنصوص عليه في الدستور احتراما للدستور وللشعب الجزائري الوحيد صاحب السيادة”.

ونصحت وكالة الأنباء الجزائرية اتباع المخزن المغربي من الخونة والمتصهينين وحتى الإعلام الفرنسي المولوع بنشر الأكاذيب عن كل ما يتعلق بالجزائر أن يلتفتوا نحو القصر الملكي،

هذا الأخير الذي يعيش صراعات لا متناهية، في ظل الحديث عن سياسة الملك محمد السادس التي لم تعد تلقى استحسان العديد من الأطراف الفاعلة والضاغطة داخل البلاط الملكي، وحتى بعض أحرار الجيش المغربي.

وتأتي حالة التوتر في وسط القصر الملكي، بالنظر للضغوطات التي نتجت عن الحرب التي تقودها جبهة البوليساريو وما تكبده جيش المخزن من خسائر مادية وبشرية،

ضف إلى ذلك حركة الاحتجاجات التي لم تتوقف في كل أراضي المملكة احتحاجا على غلاء المعيشة وارتفاع الأسعار وعلى ارتهان قرار المملكة في أيادي أجنبية في ظل التطبيع المغربي مع الكيان الصهيوني المجرم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى