الجزائرالرئيسيةثقافةسلايدر
أخر الأخبار

الدكتور أحمد بن سعادة يفضح رسام الكاريكاتير علي ديلام

أحمد أمير

أثار رسام الكاريكاتير علي ديلام، الذي نشر يوم الثلاثاء في زاويته اليومية على صحيفة ليبرتي اليومية، غضب عدد كبير من الجزائريين، إزاء التأثير الخطير لرسومات عنصرية تحرض على الكراهية وتضرب التماسك الاجتماعي.

ومن بين هؤلاء المؤلف والباحث الجزائري البروفيسور أحمد بن سعادة، واستاذ الفيزياء، الذي سارع إلى رسم كاريكاتير لرسام الكاريكاتير ليبرتي الذي لم تعد هناك حاجة لإظهار مخططاته لتقويض وحدة الجزائريين. تحدث أحمد بن سعادة بالفعل عن بعض رسامي الكاريكاتير الذين لديهم أجندات مثبتة، وسبق للدكتور بن سعادة أن وصفهم بخدام الاستعمار الجديد مثل ديلام وعينوش، الذين لا يخفون عنصريتهم وكراهيتهم للعنصر العربي والدين الإسلامي.

وبالإضافة إلى علاقاته مع الدوائر الصهيونية داخل الكيان الصهيوني، يرتبط رسام الكاريكاتور ديلام، مع فرنسا التي منحته في العام 2017 وسام ضابط الفنون والآداب الذي تمنحه الرئاسة الفرنسية والذي تسلمه من يد السفير الفرنسي الأسبق برنار ايمي.

وكان بن سعادة قد أشار في وقت سابق إلى علاقات ديلام بالدوائر الصهيونية ، وزيارته لحائط المبكى في القدس المحتلة خير دليل على هذه العلاقات الوثيقة. (اقرأ مقال: الجزائر: رسامو الكاريكاتير والحراك) بتاريخ 29 مايو 2019.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق