الجزائر

الحكومة ترد رسميا على رسالة الفريق المتقاعد محمد مدين

وليد أشرف

ردت الحكومة على رسالة الفريق المتقاعد محمد مدين من خلال موقف رسمي على لسان وزير الاتصال حميد قرين.

وقال وزير الاتصال في الحكومة حميد قرين:” استغرب كيف أن ضابط سامي يعرف جيدا حقوقه وواجباته وخاصة واجب التحفظ، ينزلق للتعليق على حكم قضائي، إنه أول من يعرف أن لا مجال للتعليق على الأحكام القضائية”.

وأدان قرين في حوار مع موقع “كل شيء عن الجزائر”: “كل أشكال العنف”.

وتابع قائلا:” بالنسبة لي، هذا التصريح بعيد عن كونه محايد، إنه عنيف للغاية. وحتى يمكن الحديث عن العنف المفرط. إنها تصريحات الفريق توفيق تحمل عنف شديد ، أكن احتراما كبيرا للفريق توفيق ولجميع أولئك الذين خدموا الدولة في مرحلة ما من تاريخ الجزائر، إلا أن رسالة الفريق محمد مدين تطعن في دولة القانون وسيادة القضاء”.

وبخصوص خلفية الرسالة، قال وزير الإعلام إنها لا تهمه، وطالب الفريق توفيق وجميع الذين شغلوا مناصب في الدولة بأن يكونوا مسؤولين عن كلامهم.

واستطرد قرين، “لا يمكن التفوه بأي كلام وخاصة في هذا الظرف”، داعيا الجميع إلى “المزيد من الحب لهذا الوطن”.

ونفي وزير الاتصال وجود أي صراع في أعلى هرم السلطة، مشيرا على العكس من ذلك يعتبر أن ما يحصل يمثل تدافع طبيعي لأننا في ديمقراطية حقيقية بحسب الوزير. مضيفا فقط يجب أن يتم كل شيء في إطار احترام الأخر.

بشأن طلب مجموعة 19-4 قال وزير الاتصال انه من حقهم طلب مقابلة الرئيس لكن بدون كلمات عنيفة، أن الرئيس بوتفليقة يستحق كل الاحترام من اجل ما فعله للبلاد منذ 15 عاما.

وقال قرين إذا أراد البعض زعزعة استقرار البلاد فسيجدون 40 مليون نسمة في مواجهتهم.

وشدد الوزير في الأخير انه يتكلم بصفته وزيرا للاتصال لأنه هناك وضعيات تتطلب اتخاذ مواقف.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق