اقتصاد وأعمالالرئيسيةسلايدر

الحديد والأسمدة والمواد الكيميائية تدعم الصادرات خارج المحروقات

أوضح المدير العام للتجارة الخارجية بوزارة التجارة وترقية الصادرات، خالد بوشلاغم، الخميس، أن الصادرات الوطنية خارج المحروقات ارتفعت خلال العام الجاري بفضل صادرات الأسمدة والمواد المعدنية والكيميائية والحديد والصلب.

وارتفعت صادرات البلاد من الأسمدة والمواد المعدنية والكيميائية والازوتية، بحوالي 70 بالمائة، الى جانب صادرات الحديد والصلب التي ارتفعت بـ 2.000 بالمائة حيث تم تصدير 600 مليون دولار منها خلال الاشهر المنصرمة من سنة 2021، بحسب بوشلاغم الذي كان يتحدث للإذاعة الوطنية.

وتم تصدير مواد كيميائية غير عضوية (بارتفاع 200 بالمئة) ومصنوعات معدنية الى جانب بعض المنتوجات الفلاحية والغذائية.

وبين جانفي وسبتمبر الماضي صدرت الجزائر أكثر من 3 مليارات دولار خارج المحروقات وهي تسعى لبلوغ 4 الى 4.5 مليار دولار مع نهاية السنة.

وبلغت نسبة الصادرات خارج المحروقات بالنسبة لإجمالي الصادرات الوطنية 12 بالمائة، للمرة الأولى منذ عقود.

ويتم تنظيم صالون المنتوج الجزائري الموجه للتصدير نحو البلدان المجاورة بولاية تمنراست سيتم من 26 ديسمبر الى 8 يناير 2022 قصد الترويج للمنتوج الوطني.

وستقوم الحكومة بدعوة وزراء التجارة والمتعاملين الاقتصاديين للبلدان الافريقية لهذه المظاهرة لخلق ديناميكية جهوية جديدة في المجال التجاري.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق