الجزائرالرئيسيةالعالم

الجزائر و ست دول تعترض على قبول إسرائيل عضوًا مراقبا في الإتحاد الإفريقي

لخضر ناجي

قدمت سبع دول إقريقية إعتراضها، على قبول رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي لوثائق اعتماد سفير إسرائيل، كعضو ملاحط في الإتحاد الإفريقي.

واعترضت كل من  الجزائر، جزر القمر، جيبوتي, مصر، ليبيا، موريتانيا، تونس، عبر  مندوبياتها الدائمة لدى الاتحاد الإفريقي في أديس أبابا، رسميا على قبول إسرائيل كعضو ملاحظ.

وطالبت  السفارات المذكورة من رئيس المفوضية إدراج هذه المسألة على الجلسة اللاحقة من أعمال المجلس التنفيذي وفقا للفقرة 5 من القسم الثاني من الجزء الثاني من معايير منح صفة مراقب المشار إليها أعلاه.”

و أخطرت السفارات المذكورة المفوضية رفضها للخطوة التي أقدم عليها رئيس المفوضية موسى فقي محمد، بشأن مسألة سياسية وحساسة أصدر بشأنها الاتحاد الإفريقي على أعلى مستويات صنع القرار فيه ومنذ زمن طويل مقررات واضحة.

وذكرت الممثليات الديلوماسية  السبع أن الإتحاد الإفريقي عبر دائما عن موقفه الثابت الداعم للقضية الفلسطينية والمدين لممارسات إسرائيل بكافة أشكالها في حق الشعب الفلسطيني الشقيق، والتي تتعارض مع المصلحة العليا للاتحاد وقيمه ومثله ومقرراته.

وتأسفت السفارات المذكورة على أن رئيس المفوضية لم ينظر في الطلب الإسرائيلي على نحو ما سار عليه سابقوه وفقا للمبادئ والأهداف الواردة في القانون التأسيسي للاتحاد الإفريقي والمقررات الصادرة عن أجهزة الاتحاد المختلفة، وكذلك المصلحة العليا للاتحاد وآراء وانشغالات الدول الأعضاء ومعايير منح صفة مراقب ونظام الاعتماد لدى الاتحاد الإفريقي التي اعتمدها المجلس التنفيذي في شهر جوان 2005، وهو ما يمثل تجاوزا إجرائيا وسياسيا غير مقبول من جانب رئيس المفوضية لسلطته التقديرية.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق