الجزائرالرئيسيةسلايدرعاجل

الجزائر تستلم الدركي الفار من الخدمة محمد عبد الله

استلمت الجزائر سهرة اليوم, الرقيب أول السابق في قيادة الدرك الوطني، الفار من الخدمة المدعو محمد عبد الله من السلطات الإسبانية، أين حاول الحصول على اللجوء السياسي .

وكشف دفاع المتهم البالغ من العمر 33 سنة، في برشلونة عن اعتقال الدركي الفار من الخدمة، منذ أسبوع من طرف السلطات الإسبانية، وصدر مرسوم ترحيله إلى الجزائر، مساء أمس الجمعة، حيث وافقت السلطات الإسبانية على تسليمه للجزائر لمحاكمته.

وكانت محكمة بئر مراد رايس، قد أصدرت بتاريخ 21 من مارس 2021، مذكرة توقيف دولية بحق الدركي المنشق رفقة 3 أشخاص آخرين.

ووجهت لهم المحكمة تهمة جناية الانخراط في جماعة إرهابية تقوم بأفعال تستهدف أمن الدولة والوحدة الوطنية وجناية تمويل جماعة إرهابية تقوم بأفعال تستهدف أمن الدولة وجنحة تبييض الأموال في إطار جماعة إجرامية”، حسب ما نشرته وقتها وكالة الأنباء الجزائرية.

وكان محمد عبد الله ينتمي إلى السلك النظامي وفر من الخدمة منذ 3 سنوات حاملا معه فيديوهات التقطها أثناء انتمائه إلى أسراب الطيران لقيادة الدرك الوطني وطلب اللجوء السياسي في إسبانيا.

وانخرط الدركي الفار من الخدمة في منظمة رشاد الارهابية التي يقودها الارهابي محمد العربي زيتوت ومراد دهينة من لندن وجنيف، وقام بتزويدهم بمعلومات عندما كان في الخدمة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق