اقتصاد وأعمالالرئيسيةسلايدر

الجزائر ترد على الابتزاز المغربي وترفع من قدرات أنبوب الغاز “ميدغاز”

فيصل الطيب

رفعت شركة سوناطراك  من قدرات نقل أنبوب الغاز “ميدغاز” عبر مدينة بني صاف لتتخطى 10 مليارات متر مكعب سنويا.

واتفقت شركة سوناطراك مع ناتورجي الإسبانية على زيادة قدرة الأنبوب بأكثر من 2 مليار متر مكعب مقارنة بقدراته الحالي، اعتبارا من الثلاثي الأخير من السنة الجارية.

وحسب ما نقله موقع الشروق، لن تكون الجزائر بحاجة لأنبوب غاز المغرب العربي أوروبا المعروف بـ “بيدرو دوران فارال” المار عبر الأراضي المغربية.

كما سيضمن الاتفاق للجزائر تزويد إسبانيا والبرتغال انطلاقا من بني صاف، مباشرة إلى ألميريا عبر أنبوب “ميدغاز-MEDGAZ”.

وكانت صحيفة “إل موندو” الإسبانية، قد أعلنت الشهر الماضي، أن  المغرب قرّر وقف المفاوضات بشأن تجديد امتياز مرور خط أنبوب الغاز الجزائري نحو إسبانيا عبر أراضيها.

و كان توفيق حكار الرئيس المدير العام لشركة سوناطراك, قد صرح خلال الندوة الصحفية الخاصة بعرض حصيلة نشاط المجمع,  أن سوناطراك على عن استعداد لتلبية إحتياجات السوق الإسبانية في حال إرتفاع الطلب بعد إنتهاء عقد إمتياز الأنبوب الذي يمر عبر المغرب.

وأن المجمع أخذ احتياطاته في حال عدم تجديد امتياز الأنبوب المار عبرالأراضي المغربية و ذلك بالأخذ في الإعتبار اي زيادة في الطلب من الجانب الإسباني, منها توقيع  ملاحق تعديلات تخص تسويق الغاز مع شركة ناتورجي الاسبانية، شهر أكتوبر 2020.

وشكل الأنبوب الرابط بين الجزائر وإسبانيا سنة 1996 ووقّعت الجزائر آخر عقد بين البلدين سنة 2011 لمدة 10 سنوات تنتهي شهر نوفمبر من السنة الجارية.

وشهدت العلاقات بين المغرب وإسبانيا توترا كبيرا في الأسابيع القليلة الماضية بسبب استضافة مدريد للرئيس الصحراوي إبراهيم غالي للعلاج من آثار الإصابة بالفيروس المستجد.

ومن شأن هذا القرار أن يزيد في توتر العلاقات بين مدريد والرباط، بعد التصعيد المغربي الأخير واستعمال ورقة الهجرة غير الشرعية.

يذكر أن السلطات المغربية سجّلت خلال السنة الماضية انخفاضا بنسبة 55 بالمائة في إيرادات أنبوب الغاز الطبيعي الجزائري المار عبر أراضيها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق