ثقافة

الجزائر تحتفي باليوم العالمي للنساء العاملات في الهندسة

نايلة فراح

يحتفي العالم في كل يوم 23 يونيو من كل سنة، باليوم العالمي للنساء العاملات في الهندسة، حيث يشهد عدة حملات عالمية للتحسيس بالدور الفعال الذي تلعبه النساء في المجالات العلمية والهندسية، وتسليط الضوء على الفرص العديدة المتاحة لهن لإبراز أهمية مكانتهن في المجتمع.

واحتضنت المدرسة الجزائرية العليا للأعمال (ESAA) أمس السبت تظاهرة فكرية نظمتها بالشراكة مع شلمبرجير والمدرسة الوطنية المتعددة التقنيات، عرفانا لمساهمة النساء الجزائريات العاملات في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة الفعال في بناء مستقبل وطنهن وازدهاره.

ولقد تم إعطاء الكلمة خلال فعاليات هذه التظاهرة الفكرية للعديد من المشاركين من مختلف المجالات، حيث حاول هؤلاء
عبر  مداخلاتهم، توصيل رسالتهن إلى الأجيال الصاعدة ومشاركة مشوارهن وطموحاتهن، مع ذكر الجهود التي بذلتها
مختلف الهيئات الحكومية والإقتصادية والأكاديمية في سبيل ترقية دور هذه النخبة على رفع التحديات المؤدية إلى بناء
وتطوير الإقتصاد الوطني.

وتمت دعوة العديد من الأصوات الداعمة لهذه النظرة، من بينها ممثلين عن عدة جامعات من شمال البلاد وجنوبها
(عمداء، أساتذة وطلبة) وممثلين عن عدة شركات وطنية ودولية، وكذا الناشطين في المجال الجمعوي، كجمعية SIDRA،
INAS وWomen Entrepreneur Accelerator.

ولقد شاركت شلمبر جير، بصفتها شركة فعالة في المجال الطاقوي الوطني منذ أكثر من 65 سنة، خبرتها في هذا المجال،
مذكرة برؤيتها وقيمها الداخلية التي تصبو إلى ترقية دور المرأة المهم في مجالات STEM على مستوى الشركة، حيث
تتقاسم في نفس الوقت مع شركائها نفس الطموح الذي يرمي إلى إعادة التوازن وتحصيل التمثيل النسوي على كل
المستويات بغية تحقيق ازدهار دائم في مختلف المجتمعات التي تعمل فيها الشركة.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق