اقتصاد وأعمالالرئيسية

التوقيع على 26 اتفاقية شراكة بين الجزائر و تونس

ياسمين سالم

اكد الوزير الأول أيمن بن عبد الرحمن ان اللجنة المشتركة الكبرى الجزائرية التونسية توّجت بالتوقيع على 26 إتفاق ثنائي في مختلف المجالات.

وعبّر الوزير الأول عن أمله في أن يشكل هذا الحدث الإقتصادي الهام وثبة حقيقية في مسار الشراكة “الجزائرية التونسية” على خطى التكامل والإندماج الذي يصبو إليه البلدين.

وفي هذا الصدد تمحورت الاتفاقيات 26 حول مجال الطاقة، الصناعة، التجارة. النقل، السياحة والإستثمار، الرقمنة والسكن، الشباب، الرياضة، التكوين. التربية، العمل، الرعاية الإجتماعية والمجاهدين. وهذا لرسم خارطة طريق للمساعي المشتركة لتعزيز التعاون الثنائي في المراحل المقبلة.

وفي السياق أضاف الوزير الأول خلال ندوة صحفية على هامش إنعقاد اللجنة المشتركة الكبرى الجزائرية التونسية للتعاون، أن اللقاء كان فرصة للتأكيد مجددا على الإرادة التي تحذونا للمضي قدما، وتنويع التعاون الثنائي من خلال المشاريع القائمة واستكشاف أفاق أخرى للشراكة والإستثمار وفق خارطة طريق تحدد الأولويات والأهداف المشتركة بين البلدين.

واوضح الوزير الأول ، أنه تم الإتفاق على ضرورة العمل سويا على تعزيز التنسيق وتكثيف الإتصالات بين الجانبين، والحرص على نظام انعقاد الآليات الثنائية من أجل تقييم وتقويم دوريا لأنشطة التعاون، مما يسمح بتذليل الصعوبات وإزالة كل العقبات أمام تطور المبادلات التجارية الإستثمارية وتجسيد أنشطة التعاون في ملف المجالات.

وأفاد الوزير الأول، أنه تم على هامش الدورة عقد منتدى اقتصادي تونسي ضم رجال أعمال جزائريين وتونسيين. للعمل في فرص سانحة للعمل المشترك على استكشاف فرص العمل والإستثمار بين البلدين تعزيزا لمحتوى الشراكة الثنائية بين البلدين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى