الجزائرالرئيسيةسلايدرعاجل

التوقيع على اتفاقية أمنية جديدة بين الجزائر وإيطاليا

يونس بن عمار

Ads

أشرف وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، إبراهيم مراد، رفقة نظيره الإيطالي، ماتيو بيانتيدوزي، على مراسم التوقيع على اتفاقية أمنية جديدة بين البلدين والتي تسمح بمراجعة شاملة للاتفاقية السارية منذ 1999.

وقا مراد، عقب التوقيع على الاتفاقية، أن اللقاء يترجم بصفة ملموسة الإرادة السياسية الصادقة لرئيسا جمهورية البلدين، عبد المجيد تبون، و نظيره سارجيو ماتاريلا، والتي عبرا عنها خلال زيارتيهما المتبادلة (2021 – 2022)،

وكذا أهمية القرارات المشتركة التي اتخذاها قصد بعث التعاون المشترك بين البلدين الذين تجمعهما علاقات صداقة تاريخية تتميز بحسن الجوار والتعاون الايجابي.

وأضاف مراد بأن الاتفاقية المحينة سمحت بإدراج المجالات التي يتعين تنسيق جهودنا بشأنها، فيما تم تسجيل توافق في الرؤى وتعاون وثيق ومتميز في مجال مكافحة الهجرة غير الشرعية.

وحيا وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، الجهود الهامة التي تبذلها السلطات العمومية لتحكم في تدفقات الهجرة غير الشرعية، بفضل عمل الأسلاك الامنية، وفي طليعتها الجيش الوطني الشعبي،

وهو ما ينعكس من خلال الاحصائيات التي عبر عنها وزير الداخلية الإيطالي التي تبين أن الجزائر تحتل المسار الأقل عددا، في عدد المهاجرين غير الشرعيين الذين يصلون إيطاليا مقارنة بدول أخرى.

وحسب ما أوضحه الوزير، فإن هذه الاتفاقية ستسمح بتكثيف التنسيق العملياتي بين جهازي الأمن الوطني والحماية المدنية للبلدين.

ومن جهته اعتبر وزير الداخلية الإيطالي، ماتيو بيانتيدوزي، اللقاء سانحة ستسمح بتكثيف التنسيق الامني المشترك والرقي به إلى مستويات أعلى ترقى الى طبيعة العلاقات التاريخية التي تربط الجزائر وإيطاليا، وتسمح في إطار شراكة إستراتيجية بمواجهة مثلى للتحديات الجديدة.

اتفاقية أمنية جديدة بين الجزائر وإيطاليا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى