الرئيسيةالعالمسلايدرعاجل

التطبيع و الحشيش يطيحان بحزب العدالة و التنمية المغربي

لخضر ناجي

تلقى حزب العدالة و التنمية المغربي خسارة كبيرة جدا ومدوية  في الانتخابات البرلمانية التي جرت أمس.

واظهرت النتائج الأولية أن الحزب الإسلامي المعتدل، والذي يتولى السلطة منذ 2011، قد مني بهزيمة كبيرة جعلته يفقد السيطرة على البرلمان.

ونال الحزب 12 مقعدا فقط، بعدما كان يحوز على 125 مقعد ، أي حصل على 10% مقارنة بما كان يملكه من مقاعد برلمانية من قبل.

و خسر اول حزب اسلامي في المملكة المغربية 113 مقعد. فبعدما كان يملك 125 مقعد بنسبة 31.6 % في البرلمان السابق، تقهقر إلى نسية 3.03 % بعدد 12 مقعد..

و تعتبر هذه النتيجة صفعة كبيرة للحزب و لرئيسه سعد الدين العثماني الذي يرأس الحكومة المغربية و التي لم تقدم للشعب أي إضافة.

وييدو أن قيام المغرب بالتطبيع مع الكيان الصهيوني شهر ديسمبر 2020، و تولي العثماني مهمة الدفاع عن هذا الخيار، لم يشفع له و لحزبه في تشريعيات يوم أمس.

يضاف لهذا موافقة حزب العدالة و التنمية الذي ينتمي للتيار  الإسلامي على تفنين زراعة الحشيش، و جعلها نشاط زراعي قانوني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق