الرئيسيةالعالمسلايدر

البوليساريو تدين اتفاق الشراكة بين المغرب والاتحاد الاوروبي الذي يشمل الأراضي الصحراوية المحتلة

أدانت جبهة البوليساريو, يوم الجمعة, سياسة المفوضية الاوروبية بخصوص الإتفاق غير القانوني بين الاتحاد الأوروبي والمغرب والذي يشمل الصحراء الغربية المحتلة مؤكدة أن هذه السياسة لا طائل من ورائها ولا تؤدي إلا إلى الإضرار بصورة الاتحاد الأوروبي على الساحة الدولية.

وأوضح أبي بشراي البشير, عضو الأمانة الوطنية لجبهة البوليساريو المكلف بأوروبا والاتحاد الأوروبي , في بيان تلقت (وأج) نسخة منه, أن “جبهة البوليساريو تابعت بإهتمام كبير نقاشات لجنة التجارة الدولية بالبرلمان الأوروبي, والتي إنعقدت في 13 يوليو 2021, حول اتفاقية الشراكة بين الاتحاد الأوروبي والمغرب والتي شملت بصفة غير قانوينة أراضي الصحراء الغربية المحتلة”.

وأعرب العديد من البرلمانيين للمفوضية الأوروبية عن “قلقهم” بخصوص عدم امتثال المنتجات الزراعية التي يصدرها المحتل المغربي للمعايير الأوروبية, حيث أعلنت المفوضية الأوروبية عن إرسال “بعثة” إلى الأراضي المحتلة في نهاية الصيف, لمراقبة ما يسمى بـ “فوائد” توسيع الإتفاقية في تجاهل تام لأحكام المحكمة الأوروبية.

وبناء عليه أدانت جبهة البوليساريو, بصفتها الممثل الشرعي والوحيد للشعب الصحراوي, ما أسمته “السلوك المشين وغير المسؤول للمفوضية الأوروبية بهذا الخصوص”.

وكانت محكمة العدل الأوروبية قد أقرت في 2016,  تطبيقا لمبدأ تقرير المصير, بأن الصحراء الغربية تتمتع بوضع منفصل ومتمايز, وأن الشعب الصحراوي, الذي تمثله جبهة البوليساريو, يشكل طرفا ثالثا في العلاقات بين الاتحاد الأوروبي والمغرب, وعليه تعتبر موافقة الجبهة ملزمة للإتحاد الأوروبي, بغض النظر عن الفوائد “المزعومة”.

ولم يوافق الشعب الصحراوي أبدا على أي تصدير من الصحراء الغربية, وبالتالي فإن أي إستنزاف إقتصادي يحدث خارج أي إطار قانوني, “ينتهك الحقوق السيادية للشعب الصحراوي على أراضيه الوطنية وموارده الطبيعية”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق