اتصالاقتصاد وأعمال

البنك العالمي: الجزائر تتوفر على تمويلات كافية ولا تحتاج قروض خارجية

إبراهيم لعمري

كذب نائب رئيس البنك العالمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا فريد بلحاج، وجود مفاوضات بين الجزائر والهيئات المالية الدولية ومنها مؤسسة بروتن وودس للحصول على قروض وتمويلات خارجية، مؤكدا أن الجزائر تتوفر على تمويلات كافية وليست بحاجة للاقتراض لا من البنك العالمي ولا من أي هيئة مالية أخرى.

وقال مسؤول البنك العالمي، الذي قام بزيارة عمل إلى الجزائر من 4 إلى 7 سبتمبر الجاري، إن التزام البنك العالمي بالجزائر لا يرتكز على تمويل المشاريع، قبل أن يضيف بان الجزائر تتوفر على تمويلات كافية وليست في حاجة للاقتراض لا من البنك العالمي و لا من أي هيئة أخرى وتحدث مسؤول البنك العالمي، عن نتائج زيارته بعد اللقاءات التي جمعته مع مسؤولين و وزراء في حكومة اويحيي، وهم على التوالي وزير المالية و وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية ووزير الأشغال العمومية والنقل ووزير الصناعة والمناجم وكذا مع محافظ بنك الجزائر.

ويرى ممثل البنك العالمي أن تنويع الاقتصادي الجزائري يكتسي أهمية بالغة: “يرتكز الاقتصاد الجزائري اليوم على المحروقات، و من الواضح أنه بالنسبة للجزائر، التي نرى لها مستقبلا في السنوات الـ20 أو الـ30 المقبلة، فإن هذا التركيز على المحروقات هو غير مثمر ولذا فالأمر يتطلب تغيير و تنويع، بل في الواقع الاستخلاص من هذه البلاد، التي تتوفر على مقومات هائلة، المزيد من الابتكار والإبداع ولن يتسنى ذلك إلى من خلال قطاع خاص تخفف عنه بعض العوائق التي لا زالت تحول دون تطوره في هذا السياق، أشار المسؤول ذاته أنه لمس من خلال اللقاءات التي أجراها في إطار زيارته إلى الجزائر وعيا بضرورة إزالة العقبات التي تواجه القطاع الخاص ومنح المزيد من الحرية للمقاولين ولكل من تحدوه رغبة في المخاطرة من أجل ترقية المؤسسة وتحقيق نمو مستدام.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق