الجزائرالرئيسيةسلايدرعاجل

البروفيسور غرناوط:”الجزائر في قلب الموجة الرابعة”

شيراز زويد

قال اليوم السبت عميد كلية الطب بجامعة الجزائر، ورئيس مصلحة الحساسية والأمراض الصدرية بمستشفى الرويبة، البروفيسور مرزاق غرناوط، أن :” الجزائر في قلب الموجة الرابعة من فيروس كورونا”، كاشفا عن موعد الذروة.

وأفاد البروفيسور غرناوط، في تصريح لاذاعة سطيف، أن ما يميز هذه الموجة إصابة الكبار والصغار على حد سواء، واصابات كثيرة بالمدارس، كاشفا أن أعراض هذه الموجة تختلف عن سابقاتها وهي أن الفيروس ينتشر بقوة في الحًلق، سيلان الأنف، صداع الرأس، التعرق، الفشل، وكذا ارتفاع درجة حرارة الجسم، ومن له هذه الأعراض فهي كوفيد.

وأكد ذات المتحدث أن الفيروس أكثر سرعة و انتشارا، وأقل خطورة محذرا من تسجيل وفيات يوميا، مبرزا اقسام الإنعاش متشبعة، وعدد المرضى بالمستشفيات يتزايد يوميا.

وفي هذا الصدد قال البروفيسور:”طبعا نتخوف من الأيام القادمة، نرجو الوصول الى الذروة بأقل الأضرار، لكن مبدئيا هذه الموجة اقل من السابقة”، مردفا بالقول:”حسب معرفتي نحن في المنحنى التصاعدي، والوصول الى الذروة ممكن في آخر شهر جانفي”.

كما أوضح رئيس مصلحة الحساسية والأمراض الصدرية بمستشفى الرويبة أن هذه الموجة لن تكون أقوى و أخطر من الموجة الثالثة، لكن الأهم هو الإقبال على التلقيح وضمان المناعة الجماعية.

أما بخصوص العودة الى إجراءات الحجر الصحي او الغلق او التشديد، فاستبعد البروفيسور الأمر، مؤكدا أنه الى غاية اليوم الوضعية متحكم فيها

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق