الجزائرالرئيسيةسلايدرعاجل

الإنتخابات الرئاسية.. حركة حمس تلمح للتحالف والمشاركة في التغيير من الداخل

يونس بن عمار

Ads

أكد عبد العالي حساني، رئيس حركة مجتمع السلم، على أهمية الانتخابات الرئاسية القادمة في ظل المتغيرات الدولية والمخاطر الإقليمية والتنافس الحاد بين مختلف القوى العالمية.

اعتبر حساني، خلال إشرافه على اللقاء الولائي للهياكل، الانتخابات الرئاسية كفرصة جد هامة بعد الحراك الشعبي السلمي العملاق لاستدراك “الاختلالات المتعلقة بالحياة السياسية.

وخاصة النضال من اجل تكريس الحريات وتحقيق التحول الديمقراطي واسترجاع الثقة في العملية الانتخابية ومعالجة إشكالية العزوف السياسي والانتخابي”.

وأشار حساني إلى ضرورة شعور الطبقة السياسية بالحاجة الى التوافق على أرضية مشتركة لتنظيم انتخابات رئاسية ديمقراطية يساهم فيها الجميع على قاعدة التفاعل الديمقراطي الشفاف والتنافس الحر والشريف.

كما تطرق رئيس حركة مجتمع السلم الى تكريس مفاهيم جديدة للتحالفات و”عدم استنساخ التجارب السابقة التي ساهمت في غلق الممارسة السياسية واضعاف دور الأحزاب وتشويه العملية الانتخابية”.

وشدد حساني على أن “حمس” حزب وطني وسطى جامع يملك مشروع سياسي متكامل ينشد الوصول الى الشراكة السياسية.

والتي تعني اعتبار الحركة انها شريك سياسي تتقاطع مع كل السياسات والبرامج والمساعي التي تحفظ للجزائر وحدتها وسيادتها واستقلاليتها ونمو اقتصادها وتنميتها،

كما قال بأن “الحركة تمارس دورها كحزب معارض يؤدى دور هام لصالح العملية الديمقراطية في توجه إيجابي ولا تمارس العدمية في مساعيها السياسية ومواقفها.

فهي معارضة مسؤولة وايجابية وناصحة تثمن الجهود الوطنية الايجابية وتساهم فيها بلا عقد تعتمد سياسات تغييرية واصلاحية داخل المؤسسات الدستورية”.

وشدد زعيم “حمس” على أن الحركة تؤمن بالانتخابات كوسيلة للتغيير والاصلاح ولا تؤمن باي وسيلة خارج النطاق الدستوري والديموقراطية وتؤمن بالتداول السلمي للحكم مهما كانت الاوضاع السياسية والاجتماعية وتنبذ العنف بكل اشكاله وصوره.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى