الرئيسيةحوادثسلايدرعاجل

الإطاحة بعصابة مشكلة من 12 شخصا مختصة في تهريب الأفارقة

سعاد سنوسي

Ads

تمكّن أفراد فصيلة الأبحاث للدرك الوطني بالبليدة، من وضع حد لنشاط شبكة إجرامية منظمة عابرة للحدود تقوم بتهريب الرعايا الأفارقة خارج الوطن، حسب ما أفاد به بيان للدرك الوطني اليوم الثلاثاء.

وفي إطار مكافحة الجريمة بكافة أشكالها، تمكن أفراد فصيلة الأبحاث للدرك الوطني بالبليدة من وضع حد لنشاط شبكة إجرامية منظمة عابرة للحدود تقوم بتهريب الرعايا الأفارقة خارج الوطن.

العملية تمت بناء على استغلال معلومات واردة إلى أفراد الفصيلة مفادها أن رعايا أفارقة يتم استقبالهم بولاية البليدة من طرف جزائريين بالتنسيق مع رعيتين إفريقيتين.

واللذان يعدان حلقة وصل مع عناصر شبكة إجرامية تتكفل بتحضير الرعايا الأفارقة بالجنوب للتنقل ليلا باستعمال وسائل نقل مموهة عبر عدة ولايات جنوبية وداخلية وصولا إلى ولاية البليدة مقابل مبالغ مالية مغرية.

واستكمالا للتحقيق وبعد استيفاء كافة الإجراءات القانونية، وترصد تحركات المشتبه فيهم في القضية، تم وضع خطة أمنية محكمة لتوقيف عناصر الشبكة الإجرامية.

وقد أسفرت العملية عن توقيف إثني عشر (12 ) شخص مشتبه فيهم تتراوح أعمارهم ما بين (24-56 ) سنة، من بينهم رعيتين (02) إفريقيتين بجناية تهريب المهاجرين.

ضمن جماعة إجرامية منظمة عابرة للحدود الوطنية، مع حجز 12 هاتف نقال ، سيارة نفعية و04 سيارات سياحية كانت تستعمل في عمليات التهريب, وسيتم تقديم المشتبه فيهم أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة البليدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى