Ads

الجزائرالرئيسيةسلايدرعاجل

الأفافاس.. شاركنا في الانتخابات السابقة للوقوف في وجه كل الأجندات التي تبنت التطرف

يونس بن عمار

Ads

دعت جبهة القوى الاشتراكية إلى صياغة قانون جديد للجماعات المحلية يرد الاعتبار للمجالس المحلية ويضع المنتخب المحلي ضمن الدور والمكانة التي يجب أن يكون فيها.

وأوضح الأمين الوطني الأول، يوسف أوشيش، في افتتاحه لقاء رؤساء المجالس الشعبية الولائية والبلدية للحزب، أن قرار الحزب للمشاركة في المواعيد الانتخابية “ليست غاية في حد ذاتها بقدر ما هي محاولة منا لاكتساب مساحات نضالية جديدة من أجل دولة الحق والقانون ومن أجل العمل على الترويج لمشروعنا السياسي.

مضيفا “كانت مشاركتنا في المحليات الأخيرة التي جرت في سياق وطني حساس (..) وقوفا منا في وجه كل الأجندات سواء تلك التي كانت تسعى للحفاظ على الوضع القائم أو تلك التي تبنت التطرف والشعبوية خطابا ومنهاجا على حساب العمل السياسي”.

يوسف اوشيش

ويرى أوشيشي أنه لا يمكن الحديث عن تنمية محلية مستدامة في ظل افتقار المجالس المنتخبة “لأدنى الصلاحيات وفي ظل تغول مركزية القرار وتعسف الوصاية.

مؤكدا انه سبق وأن دعا الأفافاس إلى صياغة قانون جديد للجماعات المحلية يرد الاعتبار للمجالس المحلية ويضع المنتخب المحلي ضمن الدور و المكانة التي يجب أن يكون فيها،

كما يزودهم بالصلاحيات اللازمة والإمكانيات الضرورية التي تتطلبها مهامهم وتستدعيها رؤيتهم المحلية للتنمية وللتكفل بانشغالات المواطنين بالأخذ بعين الاعتبار خصوصيات كل منطقة على جميع الأصعدة.

كما راقع المسؤول الأول عن الأفافاس لصالح “الرفع الفعلي للتجريم عن فعل التسيير”، مضيفا “وأصرينا أن يشمل تسيير المنتخبين لا أن يتعلق فقط بإطارات الدولة وهو من شأنه أن يحمي المنتخبين ويحرر مبادرتهم”.

وأكد يوسف أوشيش قائلا “تبقى كذلك مسائل الديمقراطية، السيادة والوحدة الوطنية في صميم مهام المنتخبين المحليين بل هم المستوى الأول لها”، موضحا “لذا فإننا نسعى وبشكل دوري أن نجعل منتخبينا على دراية تامة بها”.

مشيرا إلى أنه في ظل تعدد التحديات والرهانات وتزايد الأوضاع الاستثنائية فإن دور المنتخب والمجالس المحلية يبرز أكثر فأكثر “فلابد إذن من انتزاع الإمكانيات والصلاحيات لهم”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى