الجزائرالرئيسيةسلايدرعاجل

الأفافاس: سنجعل من الرئاسيات فرصة لجزائر واحدة وموحدة غير قابلة للتجزئة

يونس بن عمار

Ads

قال الأمين الوطني الأول، لجبهة القوى الاشتراكية، يوسف أوشيش، أن الأفافاس سيفضل في خيار المشاركة من عدمها في رئاسيات سبتمبر القادم, عقب اجتماع دورة المجلس الوطني، المزمع إجرائها يومي 24 و25 ماي الجاري،

و أكد يوسف أوشيش, في كلمته اليوم, السبت, بأن الحزب مصمم على أن تكون الرئاسيات فرصة لوضع أسس جزائر واحدة وموحدة غير قابلة للتجزئة.

نظمت جبهة القوى الاشتراكية، اليوم السبت، ندوة فكرية بمناسبة اليوم العالمي للشغل، أكد من خلالها يوش أوشيش، الأمين الوطني الأول لحزب جبهة القوى الاشتراكية،

أنه في ظل سياق دولي واقلمي مضطربان وتتوالى الأزمات “بلادنا الجزائر ليست بمنأى عن التحولات العميقة”، وعليه فإنه “تتعاظم المسؤوليات الوطنية

وتستدعى اليقظة للاستمرار في النضال وبناء دولة القانون والعدالة الاجتماعية وحماية الدولة الوطنية باعتبارها مكسب غير قابل للتنازل تحت أي ظرف كان”.

ودعا الأفافاس إلى ضرورة تعزيز الحصانة الوطنية ومحاربة الهشاشة، مشيدا بالإجراءات الاقتصادية المتخذة من طرف السلطات العمومية،

وقال بأن ما تم اتخاذه “ضروري ولكنه غير كافي في ظل تآكل العملة الوطنية والارتفاع المستمر للتضخم “، ويرى أوشيش بأن “الوضع الاجتماعي مرتبط بالوضع الاقتصادي”،

معتبرا بأن “التخلص من الريع ضرورة حيوية وهو يتطلب رؤية اقتصادية توافقية شاملة تجمع خبراء والشركاء بالتكامل مع الشق السياسي”. مرافعا لصالح “إعادة العمل كثقافة مجتمعية ضد ثقافة الريع التي تؤسس لاقتصاد هش ومشلول”.

وطرق أوشيش إلى الجولات والمشاورات السياسية التي أطلقها الحزب، مؤكدا بأنه ملتزم بمبادرته السياسية ويعمل لإنجاحها، بهدف بلورة رؤية مشتركة لمعالجة القضايا الكبرى التي تواجه البلاد، مؤكدا “جوهر هذا المسعى قائم على فلسفة الحوار”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى