الجزائرالرئيسيةسلايدرعاجل

“الأرندي” يهنئ بنجاح القمة السابعة لمنتدى الدول المصدرة للغاز

سعاد سنوسي

Ads

ثمن التجمع الوطني الديمقراطي نجاح الجزائر في تنظيم القمة السابعة لمنتدى الدول المصدرة للغاز، والتي أثبتت مرة أخرى قدرتها على تنظيم الفعاليات الدولية الكبرى، وأكدت استمرار حضورها القوي والمؤثر والفعال على الساحة الدولية.

كما ثمنت أسرة الأرندي بنود إعلان الجزائر الذي توج هذه القمة، والذي تضمن عدة مكاسب للدول المصدرة للغاز، ورسائل قوية للمستهلكين، منها الحضور القوي والنوعي لقادة الدول الأعضاء في المنتدى، بمشاركة عشرة رؤساء دول إضافة إلى وزراء الطاقة والممثلين الديبلوماسيين، أعطى ثقلا لهذه القمة.

واعتبر الأرندي أن قمة الجزائر تمكنت من توسيع وعاء المنتدى بانضمام موريتانيا والسنغال والموزمبيق، وهو ما يسمح برفع حجم احتياطي المنتدى من الغاز إلى أكثر من 70 في المائة من الاحتياط العالمي،

كما نجحت في توحيد رؤى الدول الأعضاء، بشأن مختلف التحديات التي تواجههم في ظل الصراعات الجيوسياسية المعقدة في العالم.

وقال الأرندي بأن إعلان الجزائر بعث برسائل سياسية قوية إلى الدول المستهلكة وبعض الدول الكبرى التي تسعى للتشويش على منتدى الدول المصدرة للغاز وعلى مصالحه.

حيث إن قمة الجزائر أكدت رفضها للتدخلات الخارجية والضغوطات التي تمارسها الدول الغربية وعلى رأسها أمريكا وبعض الدول الغربية، ومحاولات تأثيرها على الأهداف المسطرة للمنتدى لاسيما مسألة تسقيف الأسعار، والتطبيق أحادي الجانب للإجراءات والتدابير الجبائية، واستعمال ورقة المناخ.

كما اعتبر التجمع الوطني الديمقراطي أن قمة الجزائر نجحت في منح إفريقيا مقاعد في هيئة دولية طاقوية كبيرة، وهو ما يترجم بصدق سياسة الجزائر الرامية للدفاع عن مصالح إفريقيا في كل الهيئات والمؤسسات العالمية السياسية والأمنية والإقتصادية.

ونوه الحزب باتفاق الجزائر وتونس وليبيا على عقد لقاء مغاربي ثلاثي، كل ثلاثة أشهر، وهو ما اعتبره خطوة مهمة في إطار تعزيز الروابط بين الدول الثلاث عبر تكثيف الجهود وتوحيدها لمواجهة التحديات الإقتصادية والأمنية التي تواجهها، بما يعود على شعوب البلدان الثلاثة بالإيجاب، وطالب الحزب بتوسيع هذا المسعى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى