الجزائرالرئيسيةسلايدرعاجل

الأرندي يدين أكاذيب بيان وزارة الخارجية الأمريكية

نايلة فرح

Ads

أدان حزب التجمع الوطني الديموقراطي, تقرير وزارة الخارجية الامريكية والذي تضمن مغالطات ومزاعم لا أساس لها من الصحة, بخصوص ممارسة الحريات الدينية في الجزائر لغير المسلمين.

وأوضح الأرندي في بيان له أن تقرير الخارجية الأمريكية ورد فيه مغالطات وتجنيات الذي أدرج الجزائر ضمن قائمة الدول التي توجد تحت مراقبة خاصة بسبب انتهاكات الحريات الدينية.

وبهذا يدين الأرندي يدين بشدة ماتضمنه التقرير من مزاعم لا أساس لها من الصحة وتعليقات غير موضوعية بحق الجزائر التي تكفل الحريات وممارسة الشعائر الدينية دون حاجتها إلى ملاحظات متحيزة من أي جهة أخرى كانت.

كما دعا حزب الارندي الخارجية الأمريكية إلى التركيز على سجلها الوسخ في مجال حقوق الإنسان ويرفض تقريرها الذي صيغ بدوافع سياسية وغايات دينية لابتزاز الجزائر والضغط عليها بسبب مواقفها المناهضة لقوى الاستعمار والعنصرية.

وفي ذات البيان أكد الارندي أن أمريكا نصبت نفسها شرطيا على العالم تدوس دوما دوما على حقوق الإنسان حين يتعلق الأمر بالكيان الصهيوني الذي توفر له الحماية والدعم العسكري للإستمرار في ارتكاب جرائم الإبادة الجماعية بحق الشعب الفلسطيني.

وإختتم الارندي بيانه بمطالبة الرأي العام الدولي بالانتفاضة ضد هذه التصرفات الخارجة عن القانون لهذه الدولة الراعية للإرهاب والداعمة للكيانات الإجرامية التي تهدد استقرار الأمن في العالم وعلى أمريكا احترام الهيئات الدولية المخول لها إصدار مثل هذه التقارير.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى