الرئيسيةتشريعيات 12 جوانسلايدر

الأرندي:” الشعب وحده من يستطيع العغو عن ناهبي المال العام”

شيراز زويد

اعتبر اليوم الاثنين الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي الطيب زيتوني، الحديث عن المصالحة الاقتصادية مع ناهبي الاقتصاد الوطني يقتضي تنظيم استفتاء شعبي باعتبار أن المواطنين هم المعنيون بالنهب وتضييع مقدرات وثروات الجزائر.

وأعرب زيتوني لدى تنشيطه لتجمع شعبي بولاية الجلفة عن تساؤله إن كان يمكن استعادة الأموال المنهوبة من خلال المصالحة الاقتصادية، مشيرا الى ان أذناب العصابة لا تزال متواجدة في الإدارة وتشجع الاستيراد لتهريب أموال الشعب إلى الخارج.

وأبرز ذات المتحدث أن الوضع يكشف عن أرقام مرهقة تنخر الاقتصاد الوطني، كاشفا أن الجزائر تستورد مليار دولار كل سنة من بودرة الحليب من فرنسا، بالاضافة الى مختلف الحاجيات منها الأعلاف بقيمة 600 مليون دولار،  في حين أن ولاية الجلفة يمكنها سد العجز عن طريق تربية الأبقار.

وفي سياق آخر ندد الأمين العام للأرندي بالتضييق الممارس على المنتخبين المحليين، حيث قال :”إنهم يتعرضون لمختلف المضايقات ومن يحاول مباشرة التنمية ووضع حد لرؤوس الفساد، يتم إدخاله في دوامة التهم والمتابعات القضائية”.

وحسب زيتوني فإن الخروج من هذه الوضعية يقتضي التوجه للانتخابات من أجل توفير برلمان قوي يقف أمام المتغولين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق