الجزائرالرئيسيةسلايدرعاجل

اختتام لقاء رئيس الجمهورية مع رؤساء الأحزاب السياسية

يونس بن عمار

Ads

اختتم منذ قليل، لقاء رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، مع رؤساء الأحزاب السياسية الممثلة في المجالس الوطنية والمحلية المنتخبة، والذي انعقد بالمركز الدولي للمؤتمرات “عبد اللطيف رحال”.

اللقاء كان على مدار 8 ساعات كاملة، استمع خلالها رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، إلى آراء وانشغالات واقتراحات الطبقة السياسية بالجزائر بخصوص العمل السياسي، خاصة وأن اللقاء عرف حضور 27 حزبا.

وللتذكير، فقبل انطلاق الأشغال، قام رئيس الجمهورية بمصافحة رؤساء الأحزاب المشاركين في هذا اللقاء الذي تتواصل مجرياته.

ويأتي هذا اللقاء الذي حضره الوزير الأول، نذير العرباوي، ومدير ديوان رئاسة الجمهورية، بوعلام بوعلام، في إطار التزام رئيس الجمهورية بتكريس سنة الحوار والتشاور مع الطبقة السياسية، تجسيدا للديمقراطية التشاركية.

كما جاء هذا اللقاء في ظل استعدادات الطبقة السياسية للانتخابات الرئاسية المزمع إجراؤها بتاريخ 07 سبتمبر 2024، على أن يتم استدعاء الهيئة الناخبية يوم 08 جوان القادم.

وقد سبق لرئيس حركة البناء الوطني، عبد القادر بن قرينة، أن قال بأن لقاء الثلاثاء مع رئيس الجمهورية “يأتي لتمتين الجبهة الداخلية”، في ظل مختلف التحديات الإقليمية؛ القارية والدولية، ما يحتم على الجميع بما فيهم الطبقة السياسية توحيد صفوفها، وتعبئة الطاقات المجتمعية، لدعم الخيارات الاستراتيجية والكبرى للدولة الجزائرية.

هذه الخيرات التي من شأنها ضمان الوحدة الوطنية والترابية، وتعزيز السيادة الوطنية في مختلف المجالات، السياسية منها والدبلوماسية والاقتصادية.

ويعتبر التجنيد والتجند للانتخابات الرئاسية المقبلة، من بين أكبر عوامل توحيد الصفوف ورص الجبهة الداخلية، حيث تعول الطبقة السياسية على التعبئة الشعبية وتجنيد المواطنين لممارسة خيارهم الحر والسيد والذي يضمنه الدستور ومختلف مؤسسات الدولة الجزائرية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى