الجزائر

احتفاء باليوم الدولي للرياضيات.. بلعابد يدشن مقر لجنة الأولمبياد الجزائرية للمواد التعليمية

ياسمين سالم

Ads

دشّن وزير التربية الوطنية، عبد الحكيم بلعابد، اليوم الخميس ، على مستوى ثانوية الرياضيات بالقبة، مقر لجنة الأولمبياد الجزائرية للمواد التعليمية معلنا بذلك تأسيسها وهيكلتها لأول مرة منذ الاستقلال.

وجاء التدشين خلال إشراف الوزير بلعابد ،بالثانوية الوطنية للرياضيات، محند مخبي بالقبة، على مراسم الاحتفاء باليوم الدولي للرياضيات.

تعليمات من رئيس الجمهورية لتنمية المجالات العلمية

واكد الوزير بلعابد ، تسخير الموارد البشرية والمالية اللازمة لتسهيل عملها وفق برنامج تكويني للمؤطرين والمشاركين؛ مع إمكانية توسيع عضوية المنتسبين لها إلى مجالات أخرى كالفيزياء والعلوم وغيرها، تطبيقا لتعليمات رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون الهادفة إلى تنمية المجالات العلمية وترقية النخب المدرسية والاعتناء بها ورعايتها.

بلعابد يشيد بالنتائج الايجابية

كما ذكّر الوزير بالمناسبة، بالنتائج الإيجابية التي حققتها الجزائر في مشاركتها في مختلف المحافل العالمية والقارية والإقليمية،

حيث تقدّمت الجزائر بـ17 مرتبة عقب مشاركتها في الأولمبياد العالمية للرياضيات باليابان في جويلية 2023، كما تحصّلت على المرتبة الثانية إفريقيا والمرتبة الثانية عربيا كذلك.

وفي ذات السياق، أكد الوزير أن المجهودات المبذولة في هذا الإطار أعطت ثمارها، مبيّنا بلغة الأرقام، التحسن الملح.

إضافة إلى ارتفاع عدد التلاميذ الملتحقين بشعبتي الرياضيات والتقني الرياضي، والذي صاحبه أيضا تحسن في نتائج البكالوريا وفي نتائج امتحان مادة الرياضيات.

تعزيز آليات التوجيه إلى شعبة الرياضيات

وفي كلمة ألقاها بالمناسبة، اكد الوزير أن قطاع التربية وتجسيدا لمخطط عمل الحكومة المنبثق من برنامج رئيس الجمهورية يسهر على ترقية تعليم المواد العلمية وخاصة الرياضيات.

مراعاة لمتطلبات التنمية الاقتصادية والتكنولوجية، وتماشيا واستراتيجية الدولة في ترقية وتحسين تعليم الرياضيات في مختلف المراحل التعليمية.

كما شدد الوزير بلعابد، على تشجيع التلاميذ على الالتحاق بشعبتي الرياضيات والتقني الرياضي، مستعرضا بالمناسبة مجموع الإجراءات المتّخذة في هذا الشأن إن على المستوى المركزي أو المحلي،

مؤكدا ايضا، على تعزيز آليات التوجيه إلى شعبة الرياضيات والرفع من عدد تلاميذ ثانوية الرياضيات بالقبة، وتنظيم مسابقات تنافسية بين التلاميذ في المؤسسات التعليمية.

يضاف إلى هذا، تفعيل النوادي العلمية وتشجيع إنشاء نوادي الرياضيات ونوادي الذكاء الاصطناعي ونوادي الروبوتيك في المؤسسات التعليمية،

واختتم الوزير بلعابد بأهمية التحسيس والإعلام بالمزايا والآفاق الواعدة التي توفّرها شعبة الرياضيات وشعبة التقني الرياضي إن على الصعيد الأكاديمي أو المهني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى