Ads

الرئيسيةالعالمسلايدرعاجل

ابراهيم غالي يطالب بتمكين الشعب الصحراوي من حقه في الاستقلال

ياسمين سالم

Ads

أكد رئيس الجمهورية العربية الصحراوية، الأمين العام لجبهة البوليساريو ابراهيم غالي أن الاتفاق الوحيد لحل النزاع في الصحراء الغربية هو استكمال خطة التسوية الأممية – الأفريقية التي وافق عليها الطرفين .

الرئيس ابراهيم غالي وفي كلمته اليوم خلال إشرافه على الاحتفالات المخلدة للذكرى الثامنة والأربعين للوحدة الصحراوية بولاية أوسرد ، وبعد أن اكد التزام جبهة البوليساريو بالتعاون مع جهود الأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه الشخصي لحل النزاع مع المملكة المغربية، في إطار سياسي وقانوني واضح، منسجم مع الشرعية الدولية، كقضية تصفية استعمار.

حث الرئيس ابراهيم غالي على حل القضية عبر تمكين الشعب الصحراوي من حقه في الاستقلال، مثل كل البلدان والشعوب المستعمرة، وبالتالي الشروع فوراً في استكمال خطة التسوية الأممية الإفريقية لسنة 1991، والتي هي الاتفاق الوحيد الذي حظي بتوقيع طرفي النزاع، الصحراوي والمغربي، و مصادقة مجلس الأمن الدولي.

وفي السياق ذاته ، ذكر الرئيس ابراهيم غالي الدولة الإسبانية بمسؤوليتها القانونية والسياسية والأخلاقية تجاه الشعب الصحراوي وحقه في تقرير المصير والاستقلال، مطالبا مجلس الأمن الدولي والأمم المتحدة بإنهاء الاحتلال العسكري المغربي اللاشرعي لأجزاء من ترابنا الوطني، وحماية شعبنا وحقوقه وثرواته الطبيعية ورفع الحصار المضروب على الأراضي المحتلة من بلادنا.

يذكر أنه يحيي الصحراويون اليوم الخميس الذكرى ال 48 للوحدة الوطنية، التي رسمت معالم تماسك شعب وشكلت صخرة قوية تحطمت عليها كل المخططات الاستعمارية الاسبانية والمغربية وسدا منيعا أمام محاولات القفز على حقوق الشعب الصحراوي.

وتشكل الذكرى مناسبة للصحراويين لتجديد العهد واستحضار ذلك التاريخ، حيث قرروا الانضواء تحت لواء الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب (جبهة البوليساريو) كممثل شرعي للشعب الصحراوي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى