ثقافة

إمراة العزيز:”أكتب شعرا لتغيير ماهية الحب”

قالت الشاعرة الملقبة بامراة العزيز، إن بداياتها مع الكتابة الشعرية،هي صقل لأحاسيس عاشتها منذ طفولتها.

و اضافت في تصريح “للجزائر اليوم” ردا على سؤال, حول تاريخ بداية كتابتها الشعر, “لا اظنني أقيد كتاباتي ببداية طالما انها صقل لحسي السادس الذي أدركته منذ نعومة احساس”.

وربطت الشاعرة اسمها الأدبي “اإمراة العزيز” الذي توقع به كتابتها، أن لكل امرأة منا عزيزها و لكل عزيز فيكم امرأته….مضيفة انها فلسفة الحب في زمن الرومانسية, حبث لن تكمل الانثى لامرأة الا بعزيز ….

عن هذه الفلسفة، تقول”مضى زمن كنت اكتب فيه دون جرد و ها قد انطلقت لتوي و اطلقت العنان لأناملي علني اوفق في تغيير ماهية الحب عن قريب”.

انطلاقة جعلت من الشاعرة “امرأة العزيز” تحضر لجمع قصائدها في كتاب، سينشر لاحقا ربما بمناسبة معرض الكتاب القادم.

وهلال  لقائنا معها قدمت الشاعرة بعض من كنابتها الشعرية التي شرعت في جمعها.

همساتي اليك…

لو تسلني حبيبي من تكون؟

لأقسمت وهمست أني بدونك لا أكون…

ذوبني غرامك فارتشف ما تبقى مني

علني ترياق…يوصلك حد الجنون

لا تأبه بي سيدي ان ابتلت عروقك ولا تبالي…

فلكم أرويتك عشقا أبديا…

مذ غدوت ظلك المكنون

حالة عشق

هل أجدك روحا تشبهني؟

تعشق نسيم الفجر التائه بين الشرفات…

تهيم في أمواج البحر وما بينها من سحر وملذات…

تتنفس الحب بكل جوارحها وتزيده لذة ونكهات…

يسري الحبيب في دمها وان تاه لا تبالي بل تزيده متاهات…

ان كنت كذلك…

اغتنمتك عشقا سرمديا وجعلتك من المقدسات…

وأما فلا…

اعتكفت فيك أبديا ألقنك أبجدياته بكل اللغات…

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق