اقتصاد وأعمال

إطلاق أول لقاء “Algeria-MercyTech Meetup” في الجزائر

لخضر ناجي

Ads

قام معهد HABA بالجزائر العاصمة، اليوم باستضافة أول تجمع لـ MercyTech، اللقاء Algeria   .MercyTech Meet up  جمع هذا اللقاء مجموعة هامة من الكفاءات التكنولوجية الجزائرية المحلية والدولية.

لتعزيز الابتكار التكنولوجي في سبع قطاعات رئيسية ذات أولوية لتنمية الجزائر.في عالم يتقدم فيه الابتكار التكنولوجي بوتيرة غير مسبوقة، تتطلع الجزائر لتصبح فاعلا رئيسيًا في اقتصاد المعرفة في إفريقيا.

تم تصميم MercyTech ليكون حافزًا لهذا النظام البيئي للابتكار، من خلال تشجيع التعاون بين رواد الأعمال والخبراء والباحثين والمستثمرين وصناع القرار.

تضمن برنامج اليوم سلسلة من الفعاليات، من طرف عدة لجان لمناقشة مواضيع حساسة، بما في ذلك:

  • دور الذكاء الجزائري في الخارج في تحفيز تطوير الشركات التكنولوجية وتسهيل وصولها إلى الأسواق الدولية.
  • الهدف دراسة إمكانات الكفاءات الجزائرية في الخارج لتعزيز التطوير التكنولوجي والتجاري في الجزائر.
  • تطوير الكفاءات التكنولوجية الجزائرية، الوضع الراهن والمنظور. الهدف: تحليل الوضع الحالي وآفاق تطوير الكفاءات التكنولوجية في الجزائر، لمواءمة المؤسسات الجزائرية مع المعايير الدولية.
  • تطوير النظام البيئي التكنولوجي الجزائري: أدوات تمويل ومرافقة الشركات الناشئة المبتكرة. الهدف: فحص الطرق الفعالة للوصول إلى التمويل الدولي،
  • مناقشة أدوات التمويل والنظر في إنشاء صناديق وطنية لدعم الشركات الناشئة التكنولوجية في الجزائر.

في هذا الإطار، صرحت السيدة نادية بن ناصر، مستشارة في إدارة الابتكار، رئيسة شبكة المهندسين الاستشاريين لريادة الأعمال: “أهمية هذا الحدث لا تقتصر على مجرد اجتماع للعقول المتألقة، بل هو منصة حقيقية لتحويل حواراتنا إلى أفعال ملموسة تشكل مستقبل نظامنا التكنولوجي.”

وأضاف الدكتور علي كحلان، مستشار، نائب رئيس مجموعة العمل CARE ، عضو في الإدارة التنفيذيةMercyTech  :”نحن على أعتاب ثورة تكنولوجية في الجزائر.

هذا المنتدى فرصة استثنائية لتعبئة المعرفة والموارد للجزائريين في جميع أنحاء العالم لبناء نظام بيئي مستدام يدعم طموحاتنا التكنولوجية.”

كما صرح الدكتور أحمد دامو المدير العام لمعهد HABA، عضو في الإدارة التنفيذية MercyTech: “دور نقل التكنولوجيا حاسم للجزائر. يجب علينا اعتماد وتكييف الابتكارات العالمية لمواجهة تحدياتنا المحلية وهذا اللقاء هو المكان المثالي لتشكيل الشراكات الضرورية لهذا التكيف.” “.

يتوقع أن تكون فعالية MercyTech إضافة قوية للمشهد التكنولوجي في الجزائر من خلال توفير منصة للتواصل والتعاون بين الشركات التكنولوجية والمستثمرين والمؤسسات البحثية، ستساهم MercyTech في تعزيز الابتكار وتطوير الصناعات التكنولوجية في البلاد.

علاوة على ذلك، يمكن أن تساهم MercyTech في تعزيز الاقتصاد المعرفي في الجزائر وجعلها مركزًا إقليميًا للابتكار التكنولوجي في إفريقيا.

ستساهم الفعالية في تعزيز قدرات الكفاءات التكنولوجية المحلية وتعزيز التواصل بين الفاعلين المحليين والدوليين في مجال التكنولوجيا.

بشكل عام، تعكس MercyTech التزام الجزائر بالتطور التكنولوجي وتعزيز الابتكار كجزء من استراتيجيتها لتحقيق التنمية الشاملة والاقتصاد المعرفي.

وفي الاخير صرحت السيدة سميرة فكراش، رئيسة مؤسسة MercyTech»: ALINOV أكثر من مجرد حدث، إنه حركة نحو المستقبل حيث يمثل فرصة فريدة للجزائر لإظهار إمكانياتها الابتكارية للعالم والتزامها بالتطور التكنولوجي.”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى