أوريدواتصال

أوبو الجزائر و جمعية سيدرا ينظمان حملة تضامنية في رمضان

لخضر ناجي

أعلنت أوبو الجزائر عن شراكتها مع حملة بنك الطعام الجزائري، التي تنظمها مبادرة جمعية سيدرا، لمساعدة العائلات الجزائرية المعوزة من خلال توفير مواد غذائية أساسية في شهر رمضان. تمّ إعداد وتوزيع المواد الغذائية من طرف جمعية سيدرا بمشاركة طاقم أوبوOPPO، في أجواء مليئة بالكرم والتضامن.

تشمل هذه الحملة العائلات المهمشة التي عمّقت انعكاسات الجائحة العالمية كوفيد-19 صعوبة وضعها المعاشي اليومي.
انطلق مشروع بنك الطعام الجزائري سنة 2013 بمبادرة من جمعية سيدرا  وهو مشروع غير ربحي يهدف لجمع والتصرف وتقاسم المواد الغذائية.

يتمّ وضع هذه المواد على ذمة الفئات الهشة بصفة عملية ومستدامة, و تعمل المنظمة عبر جملة من الجمعيات الشريكة على المستوى الوطني للاستجابة للطلبات الغذائية العاجلة في المناطق الأكثر عزلة.

شاركت فرق أوبو الجزائر OPPO Algérie في إنجاح هذا العمل الخيري ضمن حركة تطوعية تليق بشهر فضيل يحث على التفاني والمشاركة.

صرّح السيد محمد رضا معامير المدير العام المساعد لشركة أوبو الجزائر بالمناسبةنحن واعون بشدّة بالدور الكبير الذي تقوم به الجمعيات المحلية على غرار سيدرا SIDRAفي الحياة اليومية للمواطنات والمواطنين الجزائريين. من خلال هذا العمل، نجدّد التزامنا بمساعدة العائلات الجزائرية خاصة خلال هذا الظرف الوبائي.

و  نسعى أوبو الجزائر OPPO Algérie بهذا العمل الخيري وأعمال أخرى مبرمجة في الفترة القادمة، لإرساء العلامة, كمؤسسة أقرب ما يكون لاهتمامات مواطنينا الجزائريين.

تعتبر هذه الحملة أوّل عمل خيري تقوم به أوبو الجزائر  بالشراكة مع جمعية سيدرا ولكنه ليس الأخير حيث يتطلع الطرفان لتنظيم حملات أخرى مع النسيج الجمعياتي المحلي في الجزائر.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق