الجزائرالرئيسيةسلايدرعاجل

أهم ما جاء في حوار رئيس مجلس الأمة، صالح قوجيل مع جريدة L’EXPRESSION

التحرير

أجرى السيد صالح قوجيل، رئيس مجلس الأمة، حوارا مع جريدة “L’EXPRESSION”. نشرته اليوم الخميس,  هذا  أهم ما جاء فيه:

 

تحية عرفان وتقدير لرئيس الجمهورية

اغتنم هذه السانحة السعيدة لأوجه تحية إكبار وتقدير إلى رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون، ذلك أنه جدير بالثناء و العرفان باتخاذه قرار ترسيم الثامن ماي 1945 يوماً وطنياً للذاكرة حتى لا تُنسى تضحيات الشهداء.

مجازر 08 ماي 1945

هذه المجازر تبقى إلى الأبدفصلاً داميا في تاريخ الاستعمار وسياسة الإبادة التي مارسها في الجزائر. هذه الجرائم لن تمحى من الذاكرة الجماعية للجزائريات والجزائريين لأنها الدليل القاطع على بشاعة الاستعمار وتعدياته اللامحدودة واللامعدودة على حقوق الانسان دون أن يتم الاعتراف بها من قبل مرتكبيها.

اعتراف الاستعمار بجرائمه

الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون اتخذ خطوات هامة في إطار مسعى تصالح الذاكرة  عندما صرح بأن الاستعمار جريمة ضد الانسانية،حيث أبدى استعداده ونيته وخاصة تفهمه لمطلب الجزائر المتعلق باسترداد جماجم زعماء ورجالات المقاومة الشعبية.

التجارب النووية الفرنسية بالصحراء

هذه التجارب هي من المخلفات الأليمة للاستعمار. كما أنها جزء لا يتجزأ من قضايا الذاكرة التي ستبقى تلقي بظلالها وبوزنها على العلاقات الجزائرية الفرنسية.

التجارب النووية الفرنسية المدمرة تضفي صفة الاجرام على سياسة الاستعمار التي دامت 132 سنة وتمثل أدلة قطعية لجرائم حرب وجرائم ضد الانسانية من منظور القانون الدولي.

ملف الذاكرة

حل عادل لهذا الملف الهام يتطلب التعامل مع التاريخ كما هو، أي كمسعى دائم لا يمكن تجزئته إلى مراحل و هذا ما ينطبق على فترة الاستعمار التي امتدت من 1830 إلى 5 جويلية 1962.

العلاقات الجزائرية-الفرنسية

أبقى من المتفائلين بأن العلاقات الجزائرية- الفرنسية ستعرف غدا أفضل بفضل الارادة السياسية التي يبديها رئيسا البلدين، بالرغم من أن هناك أطراف ستسعى للتشويش على أي تقارب وإنتعاش للعلاقات بين الجزائر و باريس.

مسعى التجديد الوطني

هو مسعى وطني بادر به غداة انتخابه لرئاسة الجمهورية في ديسمبر 2019، عبر اطلاق عديد الورشات بداية من تلك المتعلقة بتعديل الدستور تبعها اصدار القانون العضوي الجديد المتعلق بالنظام الانتخابي الذي سيؤطر الانتخابات التشريعية القادمة. هذه العناصر دليل على ان الجزائر في طريقها نحو الاستقرار و نحو تدعيم الديمقراطية و بناء الجزائر الجديدة.

دور المجلس الشعبي الوطني القادم

الأعضاء الجدد في المجلس الشعبي الوطني المقبل سيتمتعون بصلاحيات جديدة فيما يتعلق بالرقابة وحق متابعة أداء الحكومة إضافة إلى حصر الحصانة البرلمانية في حدود الأداء البرلماني مما يمكنهم من أداء مهامهم بصفة كاملة ومطلقة مما سيدعم السلطة التنفيذية ويعمق من الممارسة الديمقراطية.

محاولات زعزعة استقرار الجزائر

إن استقرار الجزائر وأمنها كانا دائما مستهدفين على أساس خطط مدبرة في الداخل والخارج. إلا أنهوعلىالرغم من كل هذه المؤامرات وبفضل جبهتنا الموحدة على اختلاف مشاربنا بلادنا استطاعت الصمود وبقيت موحدة ومحافظة على استقلالية قرارها السياسي.

الانعاش الاقتصادي

إن الاستقرار السياسي والنمو الاقتصادي جانبين مرتبطين ارتباطا وثيقا. فرئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون جعل من الانعاش الاقتصادي إحدى أولوياته. لذا وبالأخذ بعين الاعتبار ديناميكية التغيير التي تعرفها البلاد منذ سنتين وبالنظر إلى التداعيات السلبية لمخلفات جائحة كورونا على الاقتصادالوطني، يمكن القول بأن الحكومة تمكنت من الصمود خلال هذه المرحلة الصعبة.

عودة الجزائر إلى الساحة الدولية

من المؤكد أن الجزائر قد استرجعت قوة و فعالية حضورها الدبلوماسي، خاصة فيما يتعلق بحضورها في مجالها الجيوسياسي.

الصحراء الغربية

إن النزاع في الصحراء الغربية هو قضية تصفية استعمار. ذلك أن الصحراء الغربية هي آخر مستعمرة في إفريقيا وحلّ القضية لن يتم إلا في إطار الشرعية الدولية والقرارات الأممية على رأسها اللائحة 1514 التي تعترف بحق الشعوب المستعمرة في تقرير المصير.

القضية الفلسطينية

هنا استعين بمقولة لرئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، الذي أكد على أن القضية الفلسطينية “مقدسة بالنسبة لنا ولكافة الشعب الجزائري”.

الدبلوماسية البرلمانية

الدبلوماسية البرلمانية منحتنا الفرصة للمساهمة في مواجهة التدخلات الخارجية في شؤوننا الداخلية والتي تتم تحت غطاء وبمسمى حماية حقوق الانسان والحريات الفردية.

كما مكنتنا من إبراز عدم صدق هذه الادعاءات التي دحضناها وكذبناها باستخدام كل المنابر والوسائل التي وفرتها لنا الدبلوماسيةالبرلمانية.

تحركات المغرب وإسرائيل ضد الجزائر

ان تحركات المملكة المغربية معروفة و افصح عنها غداة استرجاع الجزائر لاستقلالها خاصة عندما ابان عن اطماعه التوسعية. لذا فان التحالف المضاد للطبيعة الذي اقامه نظام المخزن مع الكيان الصهيوني ما هو إلا تأكيد و ترسيم لتعاون بين الطرفين يعود لعشرات السنين. الطرفان تجمعهما نقاطا مشتركة عدة…

ابرزها انهما دولتان استعماريتان سالبتان للحقوق الشرعية لشعبين ضاربتان عرض الحائط بمبادئ و قرارات الشرعية الدولية.

وهنا أضيف بأن تراجع موقف المغرب فيما يتعلق بقضية الصحراء الغربية على مستوى الدولي و التي تدل عليها سلسلة الانهزامات و الانكسارات الدبلوماسية التي ما يفتأ يسجلها يوميا في افريقيا و العالم، جعله يرجع اسباب ذلك للجزائر التي يتهمها و يصفها بأبشع التهم و الصفات.

و ما تحالفه مع الكيان الصهيوني إلا فزاعة يرفعها في وجه بلد المليون و نصف المليون شهيد. لكن الجزائر واعية و مستعدة لمواجهة و احباط مخططات و اطماع هذان النظامان. 

إنّ أعداء الجزائر لا يروق لهم أن تكون الجزائر دولة قوية وآمنة. وهنا يبدو من الواضح والجلي أن أعداء الوطن يستهدفون الجيش الوطني الشعبي لأنه العمود الفقري للدولة وأساسها. كما أن هؤلاء الأعداء لا يريدون أن تكون الجزائر دولة ديمقراطية. لأن الديمقراطية الحقة تخيفهم كونها هي من توفر المناعة للدولة وتسمح لها بالوقوف في وجه أي تدخل خارجي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق