الرئيسيةالعالمسلايدر

أذربيجان تتهم فرنسا بإقامة شبكة تجسس على أراضيها

زكرياء حبيبي

اتهم رئيس جهاز أمن الدولة الأذربيجانية علي ناجييف المخابرات الفرنسية التابعة للمديرية العامة للأمن الخارجي بإقامة شبكة تجسس في أذربيجان.

بالنسبة لعلي ناجييف، تسعى باريس إلى إعادة إشعال الصراع بين أرمينيا وأذربيجان. وتتهم باكو باريس بدفع أرمينيا إلى الحرب من خلال تزويدها بالأسلحة والذخائر وخلق شبكة من الجواسيس في أذربيجان المجاورة.

وقال علي ناجييف: “من خلال ممثلي أجهزتها الاستخباراتية، تجذب فرنسا أفرادا مختلفين للتعاون السري، وتشكل شبكة تجسس وتعمل على حساب الأمن القومي الأذربيجاني”.

وفي يناير/كانون الثاني، أفادت سفيرة أذربيجان في باريس، ليلى عبدلايفا، أنه تم اعتقال مواطن فرنسي في أذربيجان بتهمة التجسس.

وكانت باريس قد طالبت بإطلاق سراحه، رافضة الاتهامات الموجهة إليها بالتدخل في شؤون باكو الداخلية. وفي بداية أكتوبر/تشرين الأول،

أعلن الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف، خلال اتصال هاتفي مع رئيس مجلس الاتحاد الأوروبي شارل ميشيل، أنه في حالة اندلاع صراعات جديدة في جنوب القوقاز، فإن فرنسا ستكون المسؤولة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى