Ads

الجزائرالرئيسيةسلايدرعاجل

أحمد عطاف.. غزة المكلومة مقبرة للمبادئ القانونية الأساسية”

فايزة سايح

Ads

اكد وزير الخارجية احمد عطاف ان منظمة الأمم المتحدة تعاني من انهيار منظومة الأمن الجماعي ، وخير دليل ما يحدث في غزة المكلومة التي تحولت إلى مقبرةً للمبادئ القانونية الأساسية .

وفي السياق قال وزير الخارجية احمد عطاف ، في افتتاحه الندوة رفيعة المستوى حول السلم والأمن في إفريقيا، أن منظمة الأمم المتحدة اليوم للصوت الإفريقي، صوت الحكمة، وصوت الالتزام، وصوت المسؤولية، وهي تعاني ما تعانيه من جراء انهيار منظومة الأمن الجماعي ومن جراء الشلل شبه التام الذي أصاب مجلس الأمن الأممي وحدَّ من قدرته على التجاوب والتفاعل مع التحديات الراهنة.

واضاف عطاف ، إن هذه الحالة لا تعدو أن تكون مرآةً تعكس بكل مصداقية وموضوعية وشفافية الوضع المتأزم للعلاقات الدولية، لَتُشكل في نظرنا أكبر تهديد للسلم والأمن والدوليين. وتابع وزير الخارجية قائلا، المجموعة الدولية تشهد اليوم التداعيات الحادة لتجدد سياسة الاستقطاب بين القوى العالمية،

والتجليات الكارثية لتصاعد خيار اللجوء لاستعمال القوة كوسيلة لحل الخلافات بينها، والاستهزاء بل الدوس على الشرعية الدولية والاستخفاف بالمسؤوليات التي يمليها الانتماء إلى منظومة دولية متحضرة، ورجوع أسلوب الانتقائية في تحديد الأولويات الأممية، وهو الأسلوب الذي يفرض على قارتنا تذيل سلم الأولويات هذه.

واستدل رئيس الدبلوماسية الجزائرية بالكثير من الأمثلة عبر العالم، وبالخصوص في منطقة الشرق الأوسط وفي قارتنا الإفريقية ما يبرز ويعلل بالقدر الكافي هذه المعاينات وهذه الاستنتاجات وهذه الاستخلاصات.

واوضح عطاف ، أن غزة المكلومة أصبحت مقبرةً للمبادئ القانونية الأساسية التي يقوم عليها النظام الدولي الحالي والتي كان يفترض أن تظل مرجعاً يحتكم إليه الجميع دون تمييز أو تفضيل أو إقصاء.

وبخصوص قارتنا الافريقية، أكد عطاف ان التحديات الأمنية أخذت ابعادا خطيرة ومقلقة للغاية في الآونة الأخيرة في ظل احتدام التدخلات الخارجية وتصادم مصالحها التي خلفت ترديا غير مسبوق في حالة السلم والأمن القاريين.

يذكر أنه تستضيف وهران على امتداد يومين اليوم الأحد وغدا الاثنين ، أعمال الندوة العاشرة رفيعة المستوى حول السلم والأمن فى أفريقيا، تحت شعار دبلوماسية” أفريقية فعالة ومتميزة من أجل استتباب الأمن والاستقرار في القارة”.

ويناقش اللقاء العديد من الملفات والتحديات الراهنة في المنطقة الأفريقية، بمشاركة وزراء ومسؤولى الدول الإفريقية الأعضاء فى الاتحاد الأفريقى، كما ستبحث الندوة في سبل تحقيق الهدف المشترك، المتمثل في دبلوماسية أفريقية فعالة
ومتميزة ذات تأثير من أجل استتباب الأمن والاستقرار في القارة، التي تشهد توترات كبيرة ومتفاقمة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى