الجزائرالرئيسيةسلايدر

أبو الفضل بعجي يطعن مؤسسات الجمهورية!

في خرجة جانبت كل التوقعات، أستقبل يومه الاثنين الأمين العام بالنيابة لحزب جبهة التحرير الوطني، أبو الفضل بعجي، سفير فرنسا فوق العادة بالجزائر، في خطوة مفاجئة وصادمة للرأي العام بسبب التآمر الذي تقوم به دولته ضد الجزائر في المنطقة المغاربية والساحل الإفريقي وحتى داخل الإتحاد الأوروبي.

وحسب بيان للحزب فإن الأمين العام استقبل سفير فرنسا بالجزائر السيد فرانسوا غوييت، بطلب من هذا الاخير.

وأضاف ذات المصدر، أن اللقاء تناول العلاقات الحزبية والبرلمانية بين البلدين، وآفاق تطويرها، من خلال تبادل الزيارات والخبرات، حيث عرض الأمين العام رؤية الحزب في إحياء شبكة العلاقات الخارجية، وتفعيل الدبلوماسية الحزبية والبرلمانية مع الأحزاب السياسية في مختلف القارات.

وقدم الأمين العام بالنيابة، موقف الحزب من القضايا الإقليمية منها ليبيا والصحراء الغربية.

والمفارقة في هذه الطعنة التي وجهها أبو الفضل بعجي لمؤسسات الدولة الجزائرية بخطوته هذه، أنه أتهم العدو التاريخي للجزائر بوقوفه وراء الحملة التي قادها البرلمان الأوروبي ضد الجزائر، من خلال اللائحة الخاصة بحقوق الانسان.

وجاء لقاء الأمين العام بالنيابة، يوما واحدا فقط عقب خطاب السيد رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، وهو ما يؤكد أن هناك شيء غير طبيعي في اللقاء الذي كان موعده قد ضبط من قبل وهو ما سبب صدمة غير متوقعة للضيف والمضيف بحسب ما تسرب من محيط الحزب.

والغريب أن اللقاء اعقب بفترة قصيرة التسريبات التي تحدثت عن الحملة التي يشنها السفير الفرنسي ضد الجزائر واجتماعه بشخصيات ومسؤولين في مؤسسات إعلامية ومطالبتهم بالترويج للمرحلة الانتقالية في الجزائر، فهل يكون أبو الفضل بعجي هو أيضا من دعاة المرحلة الإنتقالية أو أنه لايزال على موقف حزبه في الإنتخابات الرئاسية في ديسمبر 2019 التي وقف خلالها مع مرشح التجمع الوطني الديمقراطي ميهوبي عزالدين؟

يبدوا أن الأيام التي قضاها السيد رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون في رحلته العلاجية في ألمانيا كشفت الكثير من الغث والسمين والكثير من أصحاب الولاءات المزدوجة وضعاف النفوس داخل المجتمع السياسي وحتى من بين المسؤولين الذي شرع بعضهم في القفز من السفينة والبحث عن تموقعات للمرحلة القادمة التي صورت لهم بأنها في حكم المؤكد، قبل أن صدمتهم التي تجرعوها بعد خطاب السيد الرئيس للامة يوم الأحد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق