اقتصاد وأعمالالرئيسيةسلايدرعاجل

آصف ملحم :”لا يوجد تنافس بين الجزائر وروسيا وقمة الغاز ستكون ناجحة”

فايزة سايح

فند آصف ملحم وجود تنافس بين الجزائر وروسيا حول سوق الغاز، مؤكدا أن موثوقية الجزائر وقوتها تؤهلانها لانحاج قمة منتدى البلدان المصدرة للغاز التي ستحتضنها الجزائر نهاية شهر فيفري.

وقال آصف ملحم، مدير مركز “جي أس أم “للأبحاث والدراسات بموسكو في تصريحات للإذاعة الوطنية وذلك في اطار استعداد الجزائر لاحتصان القمة الـ7 لرؤساء دول وحكومات منتدى الدول المصدرة للغاز، نهاية شهر فيفري الجاري،

أن الظروف الجيوسياسية التي تنعقد فيها هذه القمة مثل ما يحدث في شرق اسيا و النزاعات المختلفة مثل ماهو الوضع في البحر الاحمر و الحرب الروسية الاوكرانية وغيرها من النزاعات في العالم, لذلك ستفضي مخرجات القمة الى وثيقة عمل للدول المشاركة بحسب توقعات المتحدث.

التلوث  بالغاز ” فكرة غربية “

كما اعتبر اصف ملحم ان قضية الانتقال الطاقوي يتم بوتيرة بطيئة جدا والقول بنهاية الطاقات الاحفورية كالغاز، مقولة تجانب الحقيقة لان هذا الانتقال الطاقوي يتطلب ربما 100 عام لانه يحتاج الى تهيئة خاصّة وهياكل قاعدية ملائمة .

وفيما يتعلق بفكرة التلوث، او الحياد المناخي، فهي فكرة غربية اساسا تحاول نقل مصادر التلوث الى دول الجنوب بانشاء مصانع ضحمة بها للتخلص منها وتحويلها الى دول ملوثة وبالتالي تحميلها المسؤولية والتكاليف.

وبخصوص تاثير الصراعات على سوق الطاقة ،اعتبر ملحم انها نقطة مبالغ فيها وتستثمر فيها الدول الغربية اساسا لخدمة مصالحها.

غاز بروم ز شركة سوناطراك شراكة استراتيجية

فالواقع بين ان ما حدث بعد توقف قناة السويس وما يحدث في البحر الاحمر وحتي الحرب الروسية الاوكرانية.

ادت الى ارتفاع مرحلي للاسعار ثم عادت الى الاستقرار وبالتالي فقد اصبح العالم يحسن التعامل مع هذه الازمات التي لن تتوقف.

كما نفى اصف ملحم التنافس او التزاحم بين الجزائر وروسيا لاختلاف الاسواق التي تورد اليها كلتا الدولتين و روسيا انتقلت الى مجالات واسواق مغايرة.

وبخصوص ، المعهد الدولي للغاز الذي ستحتضنه الجزائر ، قال آصف ملحم، مدير مركز “جي أس أم “للأبحاث والدراسات بموسكو ، انه يشكل تحولا هاما في الميدان التكنولوجي.

كما سيكون ملتقى للباحثين في العالم، والمجال العلمي واسع ولن يتوقف ووجود الكفاءات العلمية هو الاساس لتطوير أي عملية بحثية والجزائر تمتلك المؤهلات اللازمة لتفعيل هذه الالية يضيف الدكتور ملحم.

قمة الغاز بالجزائر لها خصوصية كبرى

كما أكد اصف ملحم ، أن قمة الجزائر ستكون لها خصوصية بالنظر لقدرة الجزائر على تقديم الكثير بالنظر الى الاحترام الذي تحظى به بفضل تمتعها بعلاقات ممتازة مع الدول المصدرة للغاز والدول المستهلكة على حد سواء.

واكد اصف ملحم ايضا في ذات السياق، أنه في روسيا هناك تقدير وتثمين كبير للجزائر وسياستها ومواقفها و التي تحضى باحترام كبير والعلاقة بين البلدين ستنعكس بشكل كبير على نجاح هذا المنتدى .

كما أوضح ذات المتحدث، ان الجزائر، من نقاط قوتها انها دولة امنة وموثوقة وما اسراع الرئيس الفرنسي الى الجزائر بعد الحرب الروسية الاوكرانية الا دليل على ذلك.

وبخصوص الهدروجين الاخضر اكد ان الجزائر لها الامكانات لانتاج هذه الطاقة بامتلاكها لصحراء واسعة وطاقة شمسية غير منتهية، فعلى الجزائر المضي في هذا المسعى ما يؤهلها مستقبلا لتصدير الهدروجين وليس الغاز فقط.

الدكتور آصف ملحم، مدير مركز جي أس أم للأبحاث والدراسات بموسكو، جدّد التاكيد ان انعقاد قمة الغاز بالجزائر مهمة جدا وستحمل الدول المشاركة على التشاور في كل المجالات.

وبحث المشاكل التي تتعلق بالغاز،كما انها قد تكون انطلاقة لوضع وثيقة عمل تنظم عمل المنتدى.

آصف ملحم، مدير مركز “جي أس أم “للأبحاث والدراسات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى