الرئيسيةالعالمسلايدر

آخر ظهور للرئيس الإيراني ووزير الخارجية أمير عبد اللهيان

Ads

وثقت صور ومقاطع فيديو آخر ظهور للرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي رفقة وزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان قبل تعرض المروحية التي تقلهما لحادث صعب.

وقالت وسائل إعلام إيرانية إن الرئيس الإيراني ورئيس وأذربيجان إلهام علييف دشنا سد قيز قلعة سي المشترك بين إيران وأذربيجان، ويقع السد شمال غرب إيران.

وأفادت وكالة “تسنيم” بأن إبراهيم رئيسي وإلهام علييف قاما يوم الأحد بزيارة موقع بناء سد يز قلعه سي المشترك على الحدود والذي يقع على نهر آرس وتفقدا مختلف أجزاء هذا السد.

كما نشرت وكالة “مهر” مقطع فيديو قالت إنه وثق رحلة رئيس الجمهورية إبراهيم رئيسي قبل ساعة من تعرض مروحيته للحادث في سماء محافظة آذربيجان الشرقية.

وقالت وسائل إعلام إيرانية مساء الأحد إن مروحية الرئیس إبراهيم رئيسي والوفد المرافق له تعرضت لحادث “هبوط صعب” في محافظة آذربايجان الشرقية شمال غرب إيران.

وذكرت وكالة “تسنيم” الإيرانية أن بعض مرافقي الرئيس الإيراني في هذه المروحية تمكنوا من الاتصال بالمركز وبالتالي تتزايد الآمال في انتهاء هذه الحادثة دون خسائر في الأرواح.

وكانت هذه القافلة تضم 3 مروحيات ووصلت مروحيتان تقلان بعض الوزراء بينهم وزيرا الطاقة والمواصلات ومسؤولين آخرين، بسلام إلى وجهتهما.

وحسب الإعلام الإيراني، فإن إمام جمعة تبريز آية الله هاشم، ووزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان، ومحافظ أذربيجان الشرقية مالك رحمتي، وعدد من المسؤولين الآخرين كان على متن المروحية التي تقل الرئيس الإيراني.

وقال وزير الداخلية الإيراني أحمد وحيدي إنه وبعد افتتاح سد قيز قلعه سي كان رئيسي والوفد المرافق له في طريق العودة بعدة مروحيات واضطرت إحداها إلى القيام بهبوط اضطراري صعب بسبب سوء الأحوال الجوية والوضع في المنطقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى